شيخ الـ 101 عام يُعثر عليه حيّا تحت الأنقاض بعد أسبوع على كارثة زلزال النيبال

انتشل أعوان الشرطة بالنيبال رجلا يبلغ من العمر مئة عام و عام حيّا من تحت انقاض منزله بعد اسبوع من زلزال النيبال الذي اسفر عن مقتل اكثر من سبعة الاف شخص، بحسب ما اعلنت الشرطة.

و قال هارون كومار سينغ المسؤول في شرطة نواكوت التي تبعد 80 كلم شمال غرب كاتماندو، ان فونشو تامانغ الذي كان مصابا فقط بجروح طفيفة نقل الى المستشفى.

[ads2]

و اضاف “نقل الى مستشفى المنطقة في مروحية، وحالته مستقرة”، موضحا ان هذا المسن اصيب في كاحله الايسر وفي يده.

و انتشلت الشرطة ايضا الاحد ثلاث نساء على قيد الحياة في منطقة سيندوبالشوك، احدى أكثر المناطق تضررا جراء الزلزال. ولم تعرف المدة التي امضتها هاتيك النساء عالقات.

وقد طمر انهيار للتربة احداهن، اما الاثنتان الاخريان فكانتا تحت انقاض منزل منهار.

وبعد اكثر من اسبوع على الزلزال، فقدت السلطات النيبالية الامل في العثور على ناجين تحت الانقاض. ولا يزال مئات الاشخاص مفقودين.

وخلف زلزال النيبال 7040 قتيلا واكثر من 14 الف مصاب.

وقالت الحكومة الاحد إن الحصيلة النهائية “ستكون اكبر بكثير”، لان فرق الانقاذ لم تصل بعد الى مناطق ضربها الزلزال.

المصدر: القدس العربي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: