untitled-1

صابر الوسلاتي ساخرا: لقد أصبحت فعلا “أيّام قرطاج للملابس الدّاخليّة”

سخر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي في تونس من حفل افتتاح ايام قرطاج السينمائية في دورتها الـ50 حيث كان التسابق على تعرية الأجساد بين الممثلات و الفنانات الحاضرات هو الحدث الابرز ككل الدورات الاخيرة.

مشاهد تعكس مدى تمكن المنظومة العلمانية من تخدير عقول ما يسمى نخبة المجتمع و تحويل مفهوم جسد المرأة إلى مجرد بضاعة أو سلعة يراد منها التسويق لحدث ما.

تسابق حول من تعري جسدها أكثر و من تنجح منهنّ في جلب عدسات الصحفيين لجسدها العاري و تسويق ذلك للعامة على انه حداثة و تطور و رقي..

فإلى متى يتواصل الضحك على ذقون الشعب و تسويق مفاهيم كاذبة عن الحداثة و حرية المرأة و ابعاد التونسين عن قضاياهم الحقيقية كالبطالة و التنمية و الفقر و التفاوت الجهوي…

مليارات صرفتها وزارة الثقافة التونسية و تم اقتطاعها من قوت شعب ينهشه الفقر ليتم انفاقها على مهرجان لا يقل بشاعة و فضاعة على دور الدعارة و القمار و الخمر… و في هذا الاطار كتب الكوميدي الساخر صابر الوسلاتي:

 


أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: