صحفية بريطانية خُطفت

صحفية بريطانية خُطفت ، الذين خطفوها هويتهم إسلامية ، فهي تحقد على الإسلام كثيرا ، وعلى هذا العمل العنيف ، فحينما أسرت تفننت في إحراجهم ، طلبت دخانا فقدموه لها ، والأكل النادر  جاءوا به ، أكرموها تكريما عجيبا ، بل استفزتهم بخلع ملابسها أمامهم ، فغضوا أبصارهم عنها ، و القصة طويلة ، لم تدع شيئاً يستفزهم إلا وفعلته ، وكانوا لها بأعلى درجة من الإكرام ، بحسب تعليمات النبي ، كان الصحابة الكرام يأكلون أردأ الطعام ، ويطعمون أَسراهم أطيب الطعام ، الأسير إنسان ، لما أطلق سراحها عقدت مؤتمر صحفياً ، هي انبهرت ، في بذهنها أن هؤلاء إرهابيون ، قتلة ، جهلة ، متخلفون ، رأتهم كالملائكة ، أول كلمة قالتها في المؤتمر الصحفي : أشهد أن لا إله إلا الله أن محمداً رسول الله ، والآن هي أكبر داعية في بريطانيا .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: