صحفي أمريكي يوجه سؤالاً صادماً لنتانياهو حول أسر الجنود

يحاول رئيس حكومة الاحتلال، “بنيامين نتنياهو” جلب استعطاف العالم وخاصة الأوروبي تجاه قضية اختفاء الثلاثة جنود المفقودين منذ ثلاثة أيام, بحديثه مع المراسلين الأجانب في “إسرائيل”, والإعلام الإسرائيلي ينصدم برد أحد الصحفيين الأجانب.

وذكرت وسائل الإعلام العبرية أن “نتنياهو” قد عقد مساء اليوم الأحد, اجتماعاً خاصاً بالصحفيين الأجانب المقيمين في “إسرائيل” بهدف جلب استعطاف العالم تجاه قضية الجنود.

و يشار الى أن وسائل إعلام عبرية قد شنت منذ أيام هجوما على وسائل الإعلام الدولية وخاصةً الأوروبية لاهتمامها ببطولة (كأس العالم) وما يجري في العراق، وتجاهلها قضية اختفاء الثلاثة جنود الإسرائيليين.

من جهته فقد برر أحد مراسلي صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، لموقع القناة العبرية الثانية عدم الاهتمام الدولي بما فيها صحيفته بقضية اختفاء الجنود بقوله :”حادثة اختفاء الجنود الثلاثة صغيرة نسبيا بما يجري في العالم ولا يوجد تأكيدات واضحة عن مصيرهم, وهل فعلاً تم اختطافهم في ظل انعدام المعلومات لدى الجيش الإسرائيلي…؟”

وحسب المصادر العبرية فقد استغل “نتنياهو” حادثة اختفاء الجنود في مهاجمته لحكومة التوافق الفلسطينية, فقد شن عليها هجوماً عنيفاً على حكومة التوافق الفلسطينية التي أعلن عن تشكيلها مؤخراً.

وقال “نتنياهو” خلال حديثه مع المراسلين الأجانب: “إن نفي حماس بالمسئولية عن اختطاف المستوطنين لا يغير من حقيقة الواقع أن بعض عناصرها هم من نفذوا العملية”.

وجدد رئيس حكومة الاحتلال رفضه لما قال عنها مزاعم السلطة بعدم مسئوليتها عن الحادثة لعدم وقوع الحدث في الأراضي الخاضعة لسيطرتها.

يذكر أن ثلاثة جنود من جيش الاحتلال الإسرائيلي قد فقدوا بمدينة الخليل ليلة الخميس الماضي وأعلن عن فقدهم يوم الجمعة, وما زالت قوات الاحتلال مستمرة بالبحث عن جنودها ضمن حملة اعتقالات واسعة في الضفة الغربية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: