صحفي جزائري:من مصادر موثوقة الفتيات التونسيات العائدات من سوريا يشتغلن في الدعارة و تجارة الشنطة

قال الصحفي الجزائري أنور مالك على صفحته الخاصة على الفايس بوك أن لديه معلومات من مصادر موثوقة و مؤكدة  من أن الفتيات اللواتي تحدث عنهن وزير الداخلية لطفي بن جدو  و ادعى  بأنهن عدن من سوريا حوامل من ما يسمى بـ”جهاد النكاح”  غير صحيح  و انه تجاهل معطيات قدمت له من جهات أمنية  من ان تلك الفتيات  لا علاقة لهن بـ”حهاد  نكاح”.

وتؤكد المصادر الموثوقة من أنه من بينهن من كن يترددن على دمشق قبل الثورة في اطار الدعارة وتجارة الشنطة و اخريات اختطفن من جماعات مسلحة غير معروفة لا يستبعد ان تكون تابعة للنظام السوري  و تعرضن للاغتصاب ثم وقع ترحيلهن إلى تونس ، ويوجد أيضا من كن في سجون النظام السوري بتهم مختلفة و اطلق سراحهن.

يذكر ان سوريا قبل الثورة كانت  قبلة من الدول المغاربية من تونس و المغرب و الجزائر للعمل في تجارة الشنطة و الفنادق الفخمة وكسب المال السريع عبر شبكات تعمل في مجال التجارة بالرقيق  مع أثرياء من مختلف الدول العربية .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: