صحيفة أحرونوت: تونس تتطلع إلى تطبيع علاقاتها مع إسرائيل

سلّطت صحيفة Y News العبرية المعروفة بيديعوت أحرونوت، الضوء على دعوة رئيس الحكومة التونسية “مهدي جمعة” للمسئولين، بالاتفاق على رأي واحد وعدم إثارة الخلافات التي تحدث نوعًا من البلبلة حول تطبيع العلاقات  القادمة مع إسرائيل.

وقالت الصحيفة، إن قرار الحكومة التونسية بتطبيع العلاقات مع إسرائيل، جاء من منطلق تشجيع السياحة لليهود التونسيين من أصل إسرائيلي في البلاد من خلال إتاحة الفرصة لهم لزيارة كنيس الغريبة أو معبد الغريبة اليهودي الواقع في جزيرة “جربة” جنوب شرق تونس، خلال عيد “لاغ باعومر” في مايو القادم.
وأشارت إلى أن الجمعية الوطنية التأسيسية المنتخبة في تونس، كانت قد أعلنت اعتزامها مقابلة وزير السياحة الإسرائيلي “امال كاربول” خلال الموسم السياحي الشهر القادم.
وأوضحت “أحرونوت”، أن مسألة تطبيع العلاقات مع إسرائيل في تونس ومعظم البلدان العربية، يعد أمرًا حساسًا وشائكًا للغاية يصل إلى حد “المحظورات”.
ونقلت الصحيفة عن “جمعة” قوله: إن إنجاح الموسم السياحي القادم من شأنه أن يساعد على تحسين اقتصاد البلاد الذي شهد تدهورًا منذ ثورة يناير 2011.
وكان السياح الإسرائيليون كانوا قد مُنِعوا من دخول تونس في شهر مارس الماضي، في ميناء حلق الوادي شمال العاصمة تونس، الأمر الذي دفع إسرائيل لاتهام تونس بالعنصرية في الوقت الذي نفت فيه الأخيرة تلك الاتهامات وبررت تصرفها بوجود مشكة في التأشيرات.
جدير بالذكر، أن الجانبين تبادلا فتح مكاتب اتصال في تونس وتل أبيب عام 1996، ولكن جمّدت تونس تلك العلاقات في أكتوبر 2000 احتجاجا على سياسة إسرائيل ضد الانتفاضة الفلسطينية الثانية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: