صحيفة إسرائيلية: الانقلاب المصرى لا يهدر أى فرصة لاتهام حماس بالإرهاب

اعتبرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية أن حظر أنشطة حركة المقاومة الإسلامية حماس في مصر، والتحفظ على مقراتها، هو بمثابة التصعيد الأخطر في العلاقات المتدهورة بين السلطات في غزة والنظام المصري، الذى وصفته بأنه لا يهدر أى فرصة لاتهام حماس بتنفيذ عمليات إرهابية في مصر.

وذكرت الصحيفة أن التوتر وصل إلى ذروته عندما أقامت حماس صلاة الجمعة الماضية إلى جانب معبر رفح، ما دفع عناصر أمن مصرية للتحذير من أى محاولات للتسلل إلى الأراضي المصرية، مهددين بأنهم سيتعاملون بحزم مع أي محاولة لاختراق الحدود.

وتطرقت الصحيفة إلى ردود أفعال حماس والفصائل الفلسطينية على الحكم حيث اعتبر عزت الرشق عبر تدوينة له على موقع التواصل الاجتماعى ف سبوك أن الحكم يستهدف الشعب الفلسطيني والمقاومة ويفتح الباب أمام إسرائيل لشن هجمات على قطاع غزة ويمنح الدعم لأعداء الشعب الفلسطينى لتصفية القضية الفلسطينية.

من جانبها أكدت حركة الجهاد الإسلامي وقوفها إلى جانب حماس، وصرح خضر حبيب، القيادي بالحركة، بأن لقرار المحكمة المصرية انعكاسات خطيرة وأنه جاء لخدمة إسرائيل.

يشار إلى أن مليشيات السيسى تشن هجمات متكررة على شبة جزيرة سيناء وقامت بهدم حوالى 1300 نفق على الحدود بين قطاع غزة وسيناء.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: