قمة الدول السبع

“صحيفة الإندبندنت” :قمة الدول السبع ناقشت خيار نفي بشار الأسد إلى موسكو

 

“صحيفة الإندبندنت” :قمة الدول السبع ناقشت خيار نفي بشار الأسد إلى موسكو

قالت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية إن قمة الدول السبع التي عقدت في ألمانيا، ناقشت خيار  نفي بشار الأسد إلى روسيا في إطار اتفاق بين موسكو والغرب  على ضرورة التوصل إلى حل دبلوماسي للمأزق في سوريا.

وقال مصدر للصحيفة: “نحن لا نريد المبالغة ولكن هناك شعور أكبر أن الحل السياسي ممكن منذ عدة أشهر”.

وأضافت “الإندبندنت” بحسب ماترجمت عنها “الخليج أونلاين” إن مثل هذه الصفقة قد تقود “بشار الأسد” إلى خارج البلاد في إطار صفقة لجوء، خاصة أن أجزاء كبيرة من النظام الحالي ما زالت سليمة، ويمكن أن تندرج تحت قيادة جديدة.

[ads1]

ووفقاً لمصدر دبلوماسي تحدث للصحيفة البريطانية، فإن أوباما وديفيد كاميرون تبادلا حواراً صريحاً حول الوضع على أرض الواقع، ووضع المعارضة المعتدلة وقدرتها على مسك الأرض، مشيراً إلى أن كلا الزعيمين شددا على أهمية العملية السياسية، مؤكداً إن الفكرة الأساسية هي حول إمكانية العمل مع الروس من أجل انتقال القيادة في سوريا إلى قيادة جديدة.

هذا وتأتي مفاوضات قمة الدول السبع في ظل تقدم على الأرض للمعارضة السورية   واستيلائها على قاعدة كبيرة للجيش السوري في جنوب البلاد

وقال عصام الريس المتحدث باسم (الجبهة الجنوبية) وهي تحالف لجماعات معارضة سورية لرويترز إنه “تم تحرير اللواء 52 احدى أكبر قواعد الجيش السوري في المنطقة”.

والمنطقة الجنوبية قرب الحدود مع الأردن وإسرائيل هي من المناطق التي تمكنت فيها الجماعات المسلحة من إلحاق الهزائم بالأسد خلال الثلاثة أشهر الماضية خاصة حين سيطرت على معبر نصيب الحدودي مع الأردن في أول نيسان/ابريل.
وتكتسب المنطقة أهمية نظرا لقربها من العاصمة السورية دمشق وهي واحدة من المعاقل الأخيرة للجماعات المسلحة المنتمية للتيار الرئيسي التي توارت في مناطق أخرى من سوريا أمام جماعات جهادية منها تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة جناح القاعدة في سوريا.

المصدر :الصدى +وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: