صحيفة «يولاندس بوستن» الدانماركيّة: بعد ما وقع في باريس لن نسيئ للنبي محمد مستقبلا

ذكرت صحيفة القدس العربي يوم أمس الخميس أن الصحيفة الدنماركية «يولاندس بوستن» الأكثر إساءة للنبي محمد صلى الله عليه و سلم في أوروبا أعلنت رسميا أنها لن تسيئ مستقبلا للنبي محمد و أضافت القدس العربي :

ستوكهولم ـ د ب أ: قررت صحيفة دنماركية أثارت غضب المسلمين في عام 2005 بسبب نشر الرسوم الكاريكاتورية المثيرة للجدل للنبي محمد (صلعم)، عدم إعادة نشرها بسبب المخاوف على سلامة موظفيها.
وأعلن رئيس تحرير صحيفة «يولاندس بوستن» القرار، أمس الخميس، بعد يوم من وقوع الهجوم على المجلة الأسبوعية الفرنسية الساخرة «شارلي إيبدو».
وقرر رئيس التحرير جورن ميكلسن أيضا عدم طبع أي من الرسوم التي ظهرت في «شارلي إيبدو» خلافا لبعض الصحف اليومية الرائدة الأخرى في الدنمارك، والنرويج والسويد.
وقال ميكلسن في مقابلة نشرت أمس على الموقع الإلكتروني لصحيفته» أحتفظ بالحق كوني رئيس تحرير بطباعة جميع أنواع الرسوم الكاريكاتورية في أي وقت. ولكن ليس الآن «.
ونشرت صحيفة «يولاندس بوسطن» في عام 2005، 12 رسما كاريكاتيريا، من بينها واحدة للنبي محمد (ص) تظهر وجود قنبلة في عمامته. وأثارت الرسوم احتجاجات عنيفة في شتى أنحاء العالم الإسلامي.

الرّابط في القدس العربي

2015-01-09_01-37-13

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: