بنزرت

صدر ضدّه قرار إخلاء منطقة خضراء وفتح طريقين من طرف والي بنزرت: مواطن يتحدى القانون وشبهة فساد تحوم حول النيابة الخصوصية بتينجة

صدر ضدّه قرار إخلاء منطقة خضراء وفتح طريقين من طرف والي بنزرت: مواطن يتحدى القانون وشبهة فساد تحوم حول النيابة الخصوصية بتينجة

[ads2]

أكّد مراسل الصدى ببنزرت أنّ أحد المواطنين ببلدية تينجة يواصل غلقه لطريقين و أرض على ملك الدولة مبرمج بها إحداث منطقة خضراء و متنفّس للمواطنين، و ذلك رغم صدور قرار إخلاء من طرف والي بنزرت السيد منور الورتاني بعد التشاور مع وزارة أملاك الدولة.

القرار الصادر في الـ29 من أفريل 2016 والقاضي بإخلاء الأرض و فتح الطريقين و فسح المجال لمتساكني الحي المتضرّرين لإتمام أشغال البناء بمنازلهم و تهيئة المكان الذي يشتكون من تسلّل الزواحف السامة منه في باحات منازلهم، بات حسب قول السكان أنفسهم محلّ رفض من طرف محمد رضا المهذبي رئيس النيابة الخصوصية بتينجة.
و قد قال متساكنو تينجة المتضرّرون من عدم تنفيذ القرار في مراسلة للصدى نت أنّ رئيس النيابة الخصوصية بالمكان قام بطردهم و رفض التحدث إليهم و قال لهم حرفيا بانّهم “غير مسنودون و أنّه المر برمّته بين يديه هو وحده”.
كما عبّر عدد من أعضاء النيابة الخصوصية ببلدية تينجة -رفضوا الكشف عن أسماءهم-، في وقت سابق عن سخطهم من تجاوزات رئيسهم محمد رضا المهذبي.
و قال الأعضاء لمراسل الصدى نت أنّ رئيس النيابة الخصوصية يتعمّد تجاهل قرارات الوالي كما أنّه لا يمارس الديمقراطية في الحوار داخل المجلس حيث يستفرد بالقرار و يعارض كل رأي مخالف.
و أضاف الأعضاء أنّ المهذبي يقوم بتجاوزات خطيرة لصالحه الشخصي و لصالح بعض الأطراف في المنطقة البلدية حيث يسعى إلى تسجيل عقارات على ملك البلدية لشخصه كما يمنح رخص بناء في عقارات يحجّر البناء عليها، مضيفين أنّه يهدّد كلّ من يطالبه بتطبيق القانون و تنفيذ قرارات صادرة عن والي بنزرت بتعطيل ملفاتهم و مطالبهم إزاء البلدية.
و أضاف الأعضاء أنّهم ضاقوا ضرعا بتجوزات رئيس النيابة الخصوصية الذي كان على وشك الخلع في شهر أفريل المنقضي لولا تدخّل الاتحاد العام التونسي للشغل آنذاك، على حدّ قولهم.
[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: