صدمة في بنغلادش: منفذو هجوم دكا من طبقة النخبة

[ads2]

أحدث الهجوم الذي وقع في بنغلادش  يوم الجمعة الماضي على مقهى يرتاده أجانب وأوقع قتلى إيطاليين ويابانيين وأمريكي وهندي وشرطيين صدمة كبيرة المجتمع البنغالي بعد الكشف عن انحدار المهاجمين من طبقة النخبة.

و تشتمل قائمة  المهاجمين  على ابن لأحد السياسيين الحكوميين في بنغلادش بالإضافة إلى طلاب يتلقون تعليمهم بمدارس للنخبة.

و قال زير الاعلام حسن الحق أنو حين  إن معظم الفتية المهاجمين للمقهى “كانوا يدرسون في مؤسسات تعليمية جيدة وبعضهم في مدارس متطورة وأسرهم ميسورة الحال”.

وأشار إلى أن أحد المهاجمين هو روحان ابن امتياز خان زعيم حركة حركة عوامي السياسية في دكا ونائب الأمين العام للجنة الأولمبية البنغلاديشية.

 ويذكر أن مسلحين  اقتحموا  في ساعة متأخرة من  مساء الجمعة الماضي المقهى الراقي  في العاصمة دكا و الذي يرتاده بكثرة أجانب في الحي الدبلوماسي  وقتلوا 20 أجنبيا في عملية قتل جماعي منسقة قال خبراء إنها مثلت مستوى من الحجم والحنكة لم يُشاهد من قبل في تلك الدولة الواقعة في جنوب آسيا.

وأعلن وزير الداخلية في بنغلادش أسد الزمان خان عقب الهجوم أن المهاجمين الذين قتلوا عشرين شخصا في عملية احتجاز رهائن  في مطعم في دكا كانوا ينتمون إلى مجموعة محلية وليس إلى تنظيم “الدولة الإسلامية”.

وقالت الشرطة في بنغلادش إن المهاجمين السبعة الذين قتلوا 20 شخصا في مطعم بالعاصمة دكا مواطنون من بنغلادش حاولت السلطات من قبل اعتقال خمسة منهم.

الصدى + وكالات

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: