صفاقس : أجواء مشحونة في يوم إضراب المستشفى الجامعي الهادي شاكر

دخل أعوان المستشفى الجامعي الهادي شاكر بصفاقس في إضراب عن العمل كامل يوم الخميس 19 جوان 2014 وذلك للمطالبة بتطبيق كافة محاضر الإتفاق وإسترجاع جميع الحقوق المكتسبة وإرجاع الاعوان المطرودين والإسراع بتحييد الإدارة …
هذا وقد ساد الإضراب أجواء مشحونة بسبب إغلاق أبواب المستشفى من الطرف النقابي بالسلاسل  أمام  الموظفين والمرضى وكاميرا التلفزة الوطنيّة مما جعل المرضى يستغيثون

وقد قال  المدير العام للمستشفى جمال الحكيم أن ما حصل لا يمكن ان يكون إضرابا بل منعا من العمل و إن عمليّة إغلاق الابواب يالسلاسل خير دليل

وبخصوص الاتفاقيات المبرمة بين الإدارة العامة للمستشفى والطرف النقابي قال المدير العام للمستشفى  جمال الحكيم أن هذه الاتفاقيات قد تم احترامهاكما تم صرف المستحقات الى الأعوان  مشيرا الى أن  الإدارة العامة هي التي تشرف على تطبيق ما جاء في الاتفاقيات وصرف الحقوق لمستحقيها وليس الطرف النقابي

أما فيما يتعلق بإرجاع الأعوان المطرودين  أفاد الحكيم  أن هذه المسألة سيتم البحث في شانها على مستوى سلطة الإشراف  موضحا بالخصوص أن  بعض المطرودين قد تعلقت بذمتهم قضايا جناحية كالاعتداء بالعنف وتعاطي الخمر أثناء أوقات العمل وغيرها

أما الطرف النقابي الممثل بحمادي المصراتي كاتب عام نقابة المستشفى التابعة للاتحاد العام التونسي للشغلفقد حمل عبر إذاعة  صفاقس مسؤولية ما حدث من أجواء مشحونة وما سيحدث  مستقبلا للمدير العام جمال الحكيم واعتبر أن إضراب الخميس شرعيا ويدخل ضمن الدفاع عن حقوق الموظفين والمواطنين حسب قوله

أ

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: