صفاقس: الإعلاميون يحملون الشارة الحمراء في اجتماعهم بوالي صفاقس الجديد احتجاجا على الاعتداء الأمني على الإعلاميين والمحتجين على قانون المصالحة

صفاقس: الإعلاميون يحملون الشارة الحمراء في اجتماعهم بوالي صفاقس الجديد احتجاجا على الاعتداء الأمني على الإعلاميين والمحتجين على قانون المصالحة.

 

حمل إعلاميو ولاية صفاقس الشارة الحمراء عند اجتماعهم أمس الاثنين 7 سبتمبر 2015 مع والي الجهة الجديد الحبيب شواط. تعبيرا منهم على حالة الاحتقان والغضب من استعمال قوات الأمن العنف ضد الإعلاميين والمحتجين في مظاهرات رفض قانون المصالحة.

هذا ومن بين القضايا التي أثيرت في الحوار بين الإعلاميين والوالي شواط  النفايات المتكدسة في الشوارع  والبنية التحتية المهترئة و مشروع تبرورة و المدينة الرياضية و المستشفى الجامعي و غيرها من المشاريع الهامة في جهة صفاقس والتي تطلب جهدا يقطع مع سياسة التهميش الممنهجة المعتمدة من نظام المخلوعين الحبيب بورقيبة وزين العابدين بن علي

ويذكر أن ولاية صفاقس شهدت  أول أمس الأحد مظاهرة سليمة خرج فيها مواطنون بمشاركة العديد من الوجوه السياسية أمام مقر البنك المركزى للتعبير عن رفضهم لمشروع قانون المصالحة .

وجوبهت المظاهرة بممارسات عنيفة من قبل قوات الأمن عبر استعمال الهراوات والقنابل المسيلة للدموع كما تم ايقاف عديد الاشخاص قبل أن يطلق سراحهم لاحقاكما أصيب حوالى 16 شخصا تم نقلهم الى المستشفى لتلقى الاسعافات الاولية بحسب قولالنائب بمجلس نواب الشعب عن الجبهة الشعبية شفيق العيادى لمراسلة بالجهة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: