1419936509

صفاقس : الشيخ رضا الجوادي يعتلي منبر جامع سيدي اللخمي في حضور عدد غفير من المصلين

صفاقس : الشيخ رضا الجوادي يعتلي منبر جامع سيدي اللخمي في حضور عدد غفير من المصلين

اعتلى الشيخ رضا الجوادي اليوم الجمعة  18سبتمبر 2015 منبر جامع سيدي اللخمي بصفاقس  في حضور عدد كبير من المصلين

ويذكر أن أخبارا  تضاربت هذا الأسبوع حول قرار عزل الشيخ الجوادي من الإمامة في حملة يقودها الوزير عثمان بطيخ لاستهداف الأئمة المناصرين للثورة والمعروفين بوقوفهم الى جانب القضايا العادلة في الوطن والرافضين لتلقي الخطب الجاهزة كما كان الوضع في عهد المخلوعين بورقيبة وبن علي

و أمام تضارب أخبار وسائل الإعلام حول قرار عزله من عدمه كتب الشيخ الجوادي بتاريخ الأربعاء 16 سبتمبر الجاري الآتي :

الحمد لله العزيز الحكيم وهو على كل شيء قدير، منع بفضله العظيم وقوع مظلمة كبيرة لجهة صفاقس وجامع اللخمي وإمامه ورواده… ثم شكرا لكل من جعله الله سببا في هذا الفضل سواء أكان من السلط الجهوية أو المركزية أو بعض الأحزاب والشخصيات الوطنية الدينية والسياسية والحقوقية والإعلامية وغيرها.. وشكر خاص لأوفياء المساجد وأحباب الرحمن شيبا وشبابا ورجالا ونساء من أحرار صفاقس وكل أحرار بلادنا العزيزة.
موعدنا يتجدد معكم بإذن الله تعالى في خطبة جديدة هذه الجمعة 18 سبتمبر 2015/ 5 ذو الحجة 1436 هـ بجامع الإمام اللخمي.
حسبنا الله ونعم الوكيل .. اللهم احفظ بلادنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن .. وصل اللهم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وأصحابه الطاهرين الطيبين.

هذا وقد تناول الشيخ الجوادي في خطبة اليوم موضوع السلم و السلام والاختلاف  في الإسلام موضحا أن الاختلاف أمر إيجابي و لا يعني أن نتباغض أو نتقاتل أو يكفر بعضنا البعض أو يظلم بعضنا البعض الآخر.

وأكد الجوادي أنه لم يكن من دعاة العنف  والفتنة  بل دعا منذ قيام الثورة إلى التعايش السلمي بين كافة التيارات الفكرية وإلى المحافظة على أمن البلاد واستقرارها و رفض جميع أشكال التطرف

هذا  وأفاد الشيخ الجوادي أنه سيواصل إمامته لصلاة الجمعة بجامع اللخمي بعد العودة من أداء مناسك الحج و دعا الله أن يحمي تونس من شر الفتن وأن يديم عليها نعمة الأمن و السلم بجميع أنواعه الاقتصادي و الاجتماعي و الفكري

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: