شيخ اياب الزغل

صفاقس : بعد رفض الإمام المعين من بطيخ لأسبوعين المصلون يقبلون إمامة الشيخ إيهاب الزغل بالجامع الكبير

صفاقس : بعد رفض الإمام المعين من بطيخ لأسبوعين المصلون يقبلون إمامة الشيخ إيهاب الزغل بالجامع الكبير

قبل المصلون بالجامع ىالكبير بصفاقس إمامة الشيخ إيهاب الزغل لهم اليوم الجمعة 18 سبتمبر 2015 خلفا للشيخ محمد العفاس الذي طالته حملة  الوزير عثمان بطيخ في عزل الأئمة المساندين للثورة .

وركز الشخ الزغل في خطبة الجمعة على أوضاع البلاد وما يحدق بها من أخطار في ظل التجاذبات السياسية ومواصلة حملة إعفاء الأئمة والدعاة إلى الدين .

ويذكر أن رواد الجامع الكبير بضفاقس رفضوا لأسبوعين  إمامة الشيخ المعين من قبل  عثمان بطيخ  وطالبوا بعودة الدكتور محمد العفاس

ففي يوم الجمعة 4 سبتمبر 2015منع المصلون الإمام المعين من بطيخ من اعتلاء المنبر وإلقاء خطبة الجمعة وبادروه بهتافات التكبير مما جعله يخرج من المسجد فيما أدى المصلون صلاة الظهر جماعة.

ونفس الوضع شهده المسجد بتاريخ 11 سبتمبر 2015حيث أجبر المصلون الإمام على النزول من المنبر

كما عاشت مساجد من ولاية صفاقس حالة غليان كبير احتجاجا على قرار بطيخ عزل أئمة من بينهم الشيخ محمد العفاس إمام الجامع الكبير والشيخ أحمد الخراط إمام الجامع الكبير طريق العين بصفاقس

كما لم تتجاوز أغلب الخطب في أكثر من 70 مسجد العشر دقائق تعبيرا عن الغضب إزاء قررات الوزارة التعسفية

و شهدت خطبة الجمعة في 100 مسجد من ولاية صفاقس الجمعة 4 سبتمبر 2015 موضوعا موحدا يتعلق بقرارات وزير الشؤون الدينية عثمان بطيخ عزل الأئمة المساندين للثورة ولقضايا الوطن المصيرية والرافضين لتلقي موضوع الخطب من الوزارة كما كان الوضع في عهد المخلوع بن علي.

و أمام هذا الاعتداء الصارخ على الحريات الدينية واسيتهداف أئمة محسوبين على الثورة ونصرة القضايا المصيرية في البلاد دعت جمعية الخطابة والعلوم الشرعية بصفاقس بالتعاون مع عديد الجمعيات والمنظمات إلى ملتقي وطني بعنوان: “صيحة غضب… نصرة للأئمة ودفاعا عن الحريات”وذلك يوم السبت 05 سبتمبر 2015 بمعرض صفاقس الدولي إلا أن السلطات المحلية منعت هذا الملتقى بالقوة.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: