صفاقس :بيان منتدى الفارابي للدّراسات والبدائل حول تعيين مدير جديد لمهرجان صفاقس الدّوليّ

بيان حول تعيين مدير جديد لمهرجان صفاقس الدّوليّ …..
بسم الله الرّحمن الرّحيم
إلى الرّأي العامّ الثّقافي بجهة صفاقس
إلى الإعلاميّين والصّحفيّين
إلى كلّ مواطني الجهة
إلى وزير الثّقافة
إلى المندوب الجهوي للثقافة بصفاقس
انضممتُ السّنة الفارطة إلى هيئة مهرجان صفاقس الدّوليّ بصفتي الشّخصيّة (مثقّف من مثقّفي الجهة وجامعيّ يدرّس الفلسفة بكلّية الآداب) وبصفتي الجمعيّاتيّة (رئيس منتدى الفارابي للدّراسات والبدائل) وقد جرت لقاءات تمهيديّة وانتخابيّة تمخّضت عن التّركيبة الّتي أدارت الدّورة السّابقة للمهرجان. وقد كلّفتُ بترؤّس إدارة البرمجة وذلك بناء على تكليف لمدّة 3 سنوات. وقد علمتُ أن مدير الدّورة السّابقة الدّكتور نزار شقرون قد استقال من مهمّته كمدير، وهذا لا يعني قانونيًّا إستقالة الهيئة ذاتها.
وقد فوجئتُ بتعيين مدير جديد للمهرجان دون دعوة لأعضاء الهيئة السّابقة لا للتّشاور ولا حتّى للإعلام. ولم تكلّف السيّدة المندوب الجهويّ للثّقافة بصفاقس نفسها حتّى دعوةَ الهيئة الشّرعيّة للإعلام رسميّا بنهاية مهامّها أو بمواصلة المهامّ بإدارة المدير الجديد.
وحيث أن هذا السلوك يمثّل نكوصًا خطيرًا عن مقوّمات العمل الثّقافيّ التّشاركيّ بالجهة، وينمّ عن عقليّة بائدة هي عقليّة التّعيينات الفوقيّة وعقليّة الإقصاء.
وحيث أنّ هذا السّلوك غير القانونيّ وغير الأخلاقيّ الّذي صدر عن وزير الثّقافة وعن المندوب الجهويّ للثقافة بصفاقس يدلّ دلالة قاطعة على عدم احترام مثقّفي الجهة وجامعيّيها وناشطي المجتمع المدنيّ
فإنّني بصفتي الشّخصيّة وبصفتي رئيس منتدى الفارابي أندّد – بأشدّ عبارات التّنديد – بهذا الأسلوب الإقصائيّ البائد وأطالب بردّ الإعتبار لمن بذلوا من جهدهم ووقتهم لتسيير الدّورة السّابقة لمهرجان صفاقس الدّوليّ في ظروف ما كان بالإمكان فيها تنظيم تلك الدّورة الّتي عرفت عودة المهرجان إلى فضائه المفتوح وشهدت تصالحَ مدينة صفاقس مع النّشاط الثّقافيّ المهرجانيّ .
سالم العيّادي
أستاذ الفلسفة بالجامعة التّونسيّة
رئيس منتدى الفارابي للدّراسات والبدائل
صفاقس في 30 أفريل 2014

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: