صلاحيات أكبر لقائد الانقلاب في مصر و قانون جديد للتسريع في المحاكمات بعد العمليات الأخيرة

صلاحيات أكبر لقائد الانقلاب في مصر و قانون جديد للتسريع في المحاكمات بعد العمليات الأخيرة

أقرّت الحكومة المصرية، اليوم الأربعاء، قانونا جديدا لمكافحة ما يسمى بالإرهاب، و قالت إنها في حالة انعقاد دائم لمجابهة أي تطورات، و ذلك بعد يومين من اغتيال النائب العام هشام بركات في تفجير استهدف موكبه.

من جهته، أعلن رئيس الحكومة إبراهيم محلب رفع القوانين الجديدة إلى الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي للتصديق عليها.

هذا و يشمل القانون الجديد 55 مادة، تتضمن تعريفا جديدا للإرهابي و الجماعة الإرهابية و العمل الإرهابي والتمويل الإرهابي، ويوفر صلاحيات استثنائية لسلطات الأمن فيما يتعلق بالخصوصية والمراقبة.

ويمنح القرار الجديد قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي الحق بعزل و إخلاء و حظر التجوال في بعض المناطق لمدة لا تتجاوز ستة أشهر.

من جهتهم، انتقد خبراء دستوريون القانون، و قالوا إن به عوارا واضحا، وب نوده مطاطة فيما يخص تحديد و توصيف ما هو إرهابي، و إطلاق يد السلطات في انتهاك الخصوصيات.

و يأتي ذلك بعد اغتيال النائب العام المصري هشام بركات جراء تفجير السيارة التي كان يركبها في القاهرة.

و خلال تشييع جنازة بركات، توعّد السيسي بتشديد القوانين التي تتيح له تعجيل تنفيذ أحكام المؤبد والإعدام التي صدرت بحق الرئيس المعزول محمد مرسي وقيادات أخرى من الإخوان المسلمين، و قال إن “يد العدالة مغلولة بالقوانين”.

المصدر : الجزيرة + وكالات

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: