صورة اليوم: امراة ضريرة خرجت تطالب بحق الشهداء والمبصرون.. لا حياة لمن تنادي…

في وقفة المطالبة بالقصاص لشهداء وجرحى الثورة اليوم، 19 افريل، امام المجلس التاسيسي وفي ساحة باردو، نزلت هذه السيدة الرائعة تنشد وترفع الشعارات المطالبة باسترجاع حق الشهيد رغم حرارة الطقس والتنقل بين ساحة باردو وواجهة المجلس التاسيسي عدة مرات دون ان تكل او تمل..فهل من عذر لمن تخاذل في نصرة الحق والوقوف ضد الظلم؟ اترك الاجابة لضمائركم…

فعلا “فَإِنَّهَا لَا تَعْمَى الْأَبْصَارُ وَلَكِنْ تَعْمَى الْقُلُوبُ الَّتِي فِي الصُّدُورِ” (صدق الله العظيم )

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: