صورة لأم وطفلتها بلباس البيكيني في كتاب السنة السنة الأولى: وزارة التربية تعتبر الأمر ليس فيه ضرر على الطفل و متابعون يؤكدون أنه إفساد متعمد للناشئة

تداولت صفحات التواصل الاجتماعي صورة لام وطفلتها على شاطئ البحر بملابس البحر “بيكيني” وقيل أنها وردت في الكتاب المدرسي للسنة الاولى من التعليم الابتدائي.

وأثارت الصورة التي جاءت في الصفحة 104 من الكتاب الكثير من التعاليق والانتقادات للباس الأم وابنتها الخليع واعتبرها البعض إفساد تربوي.

وفي هذا الخصوص أكد مستشار وزير التربية أشرف بربوش في تصريحات إعلامية صحة
صورة الطفلة ووالدتها بلباس البيكيني التي تندرج ضمن مشهد المصيف وقال إنها لا تعتبر مسا من الأخلاق الحميدة ولا تتضمن ما من شأنه أن يفسد التربية وفق تعبيره.

وكان نشطاء عبر مواقع التواصل قد أكدوا أن أن صورة الأم الخليعة في الكتاب المدرسي يعتبر إفساد تربوي و إعتبروا الأمر إفسادا ممنهجا للناشئة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: