ضابط صهيوني يضرب أحد جنوده ويفقده الوعي خلال الحرب على غزة


بدأت الشرطة العسكرية الصهيونية تحقيقا في شكوى قدمها جندي يعمل في وحدة الهندسة ضد قائد القوة الذي أقدم على ضربه وأفقده الوعي ما اضطر الجنود لنقله إلى مستشفي “برزيلاي” في عسقلان.
ونقلت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية أن الضابط قام بضرب الجندي بشكل مبرح داخل إحدى الآليات العسكرية بسبب عدم ارتداء الاخير السترة الواقية من الرصاص خلال الاشتباكات الذارية مع المقاومة على تخوم حدود قطاع غزة، مشيرا إلى أن الجندي أصيب في الصدر والظهر وبجروح في الرأس والأذن.

وقال الطبيب الذي عالج الجندي أنه بات يعاني من صدمة نفسية جراء ما تعرض له وبات لزاما إبعاده عن قائده الذي ضربه، إلا أن الجيش أعاده للخدمة مع نفس الضابط.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: