ضروريات لتنجح القصبة 4 إبتعدوا عن أخطاء ''إكبس'' القاتلة بقلم سماح براهمي

 

تجمعت كافة الأطراف و المنظمات على إفشال الثورة و المضي بها نحو مسار مخالف لما طالب به أحرار 14 جانفي و القصبة 1 و 2 فبعد إعلام بات يلعب دور التحريض و بث مشاعر الكراهية بين كل أطياف الشعب التونسي و تحوله إلى منابر تسوق لأطراف حزبية معينة ساهمت في خلق ثورة مضادة أكمل القضاء الفاسد مهمته في التهاون مع من يهدد فعلا أمن تونس و التشبث بتلفيق التهم ضد كل من ينطق بكلمة الحق تحت رعاية كذبة الإرهاب اللتي أصبحت دعابة غير مضحكة و خدعة لاتنطلي على عاقل لأن الكل يعلم أن الإرهاب في تونس مدعوم من أطراف تعمل لمصالح حزبية مضيقة مع أطراف أجنبية و ان أنصار الشريعة براء من هذه التهم الباطلة و يتم كل هذا تحت مرأى و مسمع حكومة دخلت في عملية تسوية مع أحزاب و منظمات موالية لبن علي عبر قبولها بالتحاور مع أزلام النظام السابق و تهاونها في محاسبة من عاثوا في البلاد فسادا طيلة عقود. فهل يكون اعتصام القصبة 4 اللذي دعت اليه حركة أحرار هو الأمل في عودة الحراك الثوري للشارع و تصحيح مسار الثورة أم أنه مار مرور الكرام كسابقته حملة إكبس؟؟؟

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: