ضع إعلانك في الصدى

يمكنكم وضع إعلاناتكم في موقع الصدى بأسعار تفاضلية و بمختلف المقاسات للحجز و الإستفسار:

الهاتف:

22.482.115 / 71.520.419

البريد الإلكتروني:

contact@essada.net

أيضا:

موقع الصدى يُقدّم خدمة “الإعلانات اليومية و القصيرة” و بأسعار في المتناول لمزيد التفاصيل إضغط على الرّابط التّالي:

موقع الصدى يُقدّم خدمة “الإعلانات اليومية و القصيرة” و بأسعار في المتناول…سارع بالوصول إلى جمهورك

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

الصدى.نت هو النسخة الإلكترونيّة الصادرة عن مؤسسة الصدى للطباعة و النشر في تونس وهو موقع إخباري تونسي إنطلق في 14 جانفي 2013 بعد سنتين من الثورة التونسيّة على يد المدون التونسي راشد الخياري رفقة ثلّة من الناشطين على الساحة التونسية. إشتهر الموقع بخطّه التحريري الثوري و بتجاوزه للخطوط الحمراء وفق ما يتهمه خصومه كما تميّز الموقع خصوصا في تحقيقاته التي تخص قضايا الإرهاب في تونس و التي لم تلقى القبول لدى عدة أطراف في البلاد غير أن القائمين على الموقع نجحوا في منافسة أعتى وسائل الإعلام التونسية رغم الفارق الكبير في الإمكانيات و مثلت صفحة الموقع الرسمية على الفيسبوك مصدرا أساسيا للمواطن التونسي لمعرفة التجاوزات اليومية التي تقع على المواطنين و التي يخفيها الإعلام الرّسمي إضافة لكشف العشرات من ملفات الفساد في الدولة و أجهزتها. محطات هامّة في

تاريخ الموقع:

نجح الصدى.نت في فرض نفسه على الساحة الإعلامية في تونس و إشتهر خاصة مع تحقيق أبو قصي الذي زلزل الساحة الإعلامية التونسية في شهر مارس 2014 لينطلق فريق الموقع بعد ذلك في كشف العشرات من ملفات الفساد في كل مفاصل الدولة و تم نشر تحقيقات إستقصائيّة قوية كقائمة رجال الأعمال الذين نهبوا أموال الشعب التونسي و النشاط الإسرائيلي بالبلاد و وثائق تخص الثروات الطبيعية كعقد الملح بين باي تونس و فرنسا إضافة إلى أن الموقع كان الذراع الإعلامية المرعبة لحملة وينو البترول الشهيرة التي عملت السلطات التونسية على وأدها.

إطلاق النسخة الورقية للموقع:

جانب من المؤتمر الصحفي الذي تمّ الإعلان فيه عن ورقيّة الصدى أطلقت مؤسسة الصدى للطباعة و النشر المالكة للصدى.نت في فيفيري 2016 نسختها الورقيّة التجريبية و التي لاقت رواجها كبيرا فور طرح العدد الأوّل بالأسواق قبل أن تقرر المؤسسة إيقاف نشر النسخة الورقيّة مؤقتا بعد تعرضها لمضايقات في عمليّة التوزيع من قبل لوبيات المنظومة القديمة. الملاحقات القضائية التي تعرّض لها

نشطاء الموقع:

تعرض عدد من نشطاء الموقع لملاحقات قضائية عدّة نتيجة فتحهم لملفات حساسة كانت أبرزها ملف النشاط الإسرائيلي بتونس و ملف فساد ببلديّة حمام سوسة و قضية فيديو أغضب إحدى القاضيات إضافة إلى دعاوى قضائيّة طالت العاملين بالموقع من قبل عدة أطراف بالبلاد لم يرق لها خطّ تحرير الموقع و لم تستطع قبول وجود منظومة إعلامية موالية للمواطن البسيط.