طارق السويدان يقلق مضاجع حكام الامارات بتغريداته عبر تويتر

وجه الداعية الإسلامي طارق السويدان، سؤالًا عبر حساباته على مواقع التواصل الإجتماعي «فيس بوك وتويتر»، لأكثر من6 ملايين متابع له، قائلا: «هناك حكومة في الخليج أخذت على عاتقها التدخل في كل الدول، من أجل الحرب ضد الإسلاميين، ينفقون أموالهم لتكون عليهم حسرة ثم يغلبون! من هي؟».

وأضاف «سويدان»، في تغريدة أخرى له، “هناك حكام يخترعون معركة مع الدعاة ويخوضونها بحماس كما لو كانت حقيقية”، لافتا إلى أن “هناك حكام يكرهون الدعاة من أجل الكرسي، وهناك دعاة يكرهون الدعاة من أجل الحكام”.

وتابع الداعية الكويتي، قائلا: “هدفنا نهضة أمة تخلفت 400 سنة، وهدف البعض محاربتنا ظناً منهم أننا نستهدف كراسيهم أو أموالهم! يا قوم أنتم في وادٍ ونحن في وادٍ ، والله الحكم!”.

وأثارت تغريدات الداعية الشهير طارق السويدان، ضجة كبيرة على مواقع التواصل الإجتماعي، وقام متابعوه بالرد عليه قائلين: هى دولة “الإمارات”.

من جانبه، قال المغرد الكويتى أحمد سالم، ” ما في دولة في العالم يا شيخنا العزيز تحارب الإسلام في شتى بقاع الأرض إلا الإمارات”، ورد عليه عبدالله الشمري”سعودي الجنسية”، قائلا: “الإمارات أصبحت الدولة المنبوذة عربيا ودوليا”، واصفا اياها بدولة “العاهرات العبرية المتحدة”

وأشار صلاح الكبيسي” سورى الجنسية”، إلي أن “دولة الإمارات هى راعية الفساد في المنطقة العربية، وحمام الدم الذي يدور في سوريا الآن، الإمارات صاحبة النصيب الأكبر فيه”، معبرا عن حزنه الشديد عن ما يدور بسوريا من قتل وقصف بأموال آل نهيان.

من ناحيته، قال المغرد المصري محمد نصار، “إن الإمارات احتضنت بقايا أمن الدولة المنحل لكى يقودوا الثورة المضادة ضد الشعب المصري، وهذا ما حدث بالفعل فى 30 يونيو، مضيفا أن مصر أصبحت الآن ولاية آخرى تابعة للإمارات”.

ونوه، أحد المعلقين الأردنيين، أن دولة الإمارات دفعت ملايين الدولارات لهولاند الفرنسي، للقضاء على قبائل الطوارق الإسلامية بشمال مالي”، متمنيا أن تدافع الإمارات عن جزرها المحتلة من قبل إيران بدلا من محاربة الإسلام

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: