طارق الكحلاوي يكشف تلاعب وزير تكنولوجيا المعلومات والاتصال حول الصفقة المشبوهة GO MALTA

[ads2]

 

وصف أستاذ التاريخ والحضارة الاسلامية و عضو الهيئة السياسية لحزب حراك تونس الارادة طارق الكحلاوي التبريرات التي قدمها وزير تكنولوجيا المعلومات والاتصال نعمان الفهري حول الصفقة المشبوهة GO MALTA بالتبريرات الكاذبة .

وكتب الكحلاوي في صفحته بالفيس بوم الأربعاء 27 جويلية الآتي :

وزير افاكي يعتبر قرضا ب300 مليون يورو ونسبة فائدة 8٪ ادخار للاجيال القادمة…

لم يعد ممكنا وصف ما ينطق به وزير تكنولوجيا المعلومات والاتصال في جلسة اليوم حول الصفقة المشبوهة GO MALTA الا بالكذب… واخر هذه الاكاذيب قوله ان ادارة مجلس نواب الشعب لم تبلغه بموعدين للمساءلة… رئيس الجلسة منذ قليل كذبه على المباشر وقال ان الوزير تهرب من تحديد موعد… سبب التهرب بالمناسبة هو تجاوز تاريخ 22 جويلية تاريخ اتمام الصفقة حتى لا تشوش عليها جلسة برلمانية…
من جملة الاكاذيب الاخرى قوله على المباشر ان اسهم الشركة المالطية لم تنزل.. في حين الان مباشرة في البورصة المالطية سهم الشركة بـ2.80 يورو في حين كان منذ ايام قليلة 2.87 يورو… قال ايضا ان الاماراتيين لم يشاركوا في الصفقة في حين ان هناك وثيقة دامغة تشير بوضوح الى وجود المدير المالي لاتصالات تونس، والذي تدفع اجره شركة الاتصالات الاماراتية، موجود في جلسة اختيار بنك Credit Suisse وهو تضارب مباشر في المصالح الشريك الاماراتي عميل لدى البنك… كذب بلا حدود… أفاكي او افاقي؟!
وختم كل ذلك بالقول ان الصفقة “ادخار للاجيال القادمة”.. ادخار للديون ربما!!
طبعا هذا وزير اخر ينتمي لحزب “في الحكم” يطالب رئيس الحكومة بالاستقالة لفشله في حين لا يبادرون بالاستقالة… حكومة فاشلة ووزراء ناجحون؟! صفاقة و”صحة رقعة”.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: