طبيب أجرى عملية جراحية لأحد جرحى حادثة سوسة الإرهابية يؤكد الرصاص لم يكن من سلاح واحد و العروي يردّ ” الرصاص من نفس السلاح”

طبيب أجرى عملية جراحية لأحد جرحى حادثة سوسة الإرهابية يؤكد الرصاص لم يكن من سلاح واحد و العروي يردّ ” الرصاص من نفس السلاح”

رجّح الطبيب الجراح بسوسة عبد المجيد المسلمي في تصريح لموزاييك اليوم الأربعاء 1 جويلية 2015 على إثر إجرائه عملية جراحية لأحد جرحى العملية الإرهابية بسوسة، أن يكون الرصاص متأتيا من نوع مختلف من السلاح الذي استعمله منفّذ العمليّة بسبب اختلاف نوع الإصابات.

وأوضح أنّ بعض الإصابات كانت تعاني من تمزّق وحريق وانفجار داخلي عكس اصابات أخرى ما يثبت أنّ السلاح المستعمل لم يكن نفسه في الحالتين على حدّ تعبيره.

إستمع للتسجيل الصوتي

 

[ads1]

من جهة أخرى قال المتحدث باسم وزارة الداخلية محمد علي العروي في تصريح لموزاييك إن الجهة الوحيدة المختصة في التعرف على مدى التطابق بين السلاح ونوعية الرصاص هي الطب الشرعي والشرطة الفنية والعلمية وليس الطبيب الجراح.
وأضاف العروي بأن المعطيات الأولية تشير إلى أن الرصاص متأت من السلاح نفسه في انتظار إعداد تقرير نهائي في الغرض.

إستمع للتسجيل الصوتي

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: