sante
طبيب

طرق بسيطة للتخلص من النسيان السريع و فقدان الذاكرة المؤقت

تقول الطبيبة ميشيل ريبون ” أحد مستشاري الصحة ” أنها عانت من أعراض فقدان الذاكرة المؤقت و النسيان السريع عقب استئصالها للرحم و ذلك بسبب خلل الهرمونات لكنها  تعافت من فقدان الذاكرة عندما استردت توازن الهرمونات في جسدها مرة أخرى .
وتقول أيضاً أنها تهتم بلب المشكلة أكثر ، فعندما يعاني الأشخاص من أي فقدان ذاكرة أو أي مشكلة متعلقة بالمخ أُبادر بسؤالهم إذا كان طرأ لهم أي تغيير مؤخراً كتغيير الحمية الغذائية أو الخضوع لجراحة مؤخراً أو تغيير أي نوع من العقاقير الطبية أو حتى الإصابة بالأرق أو الإصابة بالحساسية من أي شئ .


تناول أحد الأدوية و إذا تحدثنا عن العقاقير، فالعقاقير يُمكنها أن تسبب العديد من التغيرات المتعلقة بعمل المخ و لا أعني بذلك أن العقاقير سيئة و لكن يجب مراعاة الآثار الجانبية لكل دواء و عدم الإفراط في استخدامه فقد تؤثر بالسلب على كيفية عمل الدماغ و قد تسوء الحالة لتتطور إلى الإصابة بفقدان مؤقت للذاكرة . فإذا تناولت نوع جديد من الدواء يجب عليك الحرص بمعرفة كل آثاره الجانبية و إذا شعرت بأي منها فعليك المسارعة باستشارة الطبيب . اضطرابات النوم تُسبب النسيان السريع من أهم العوامل الأخرى التي تُسبب فقدان مؤقت للذاكرة هو اضطرابات النوم و التوتر الزائد و الطبيعي أن التوتر مرتبط بالأرق فإذا أصبت بالتوتر ستجد صعوبة في النوم و من هنا تسوء حالة عمل الدماغ و كل ماعليك هو إعطاء إجازة لدماغك و التخلص من الأرق أو ممارسة تمارين الاسترخاء كاليوجا و التوقف عن التفكير قليلاً لإراحة المخ حتى يستطيع أن يعاود عملة بكفاءة مرة أخرى .


ممارسة التمارين العقلية التمارين الرياضية مهمة للجسد و التمارين العقلية مهمة للدماغ ” و ينصح الطبيب بضرورة ممارسة بعض الأنشطة التي تـُبقي المخ نشيط و تساعد في إنتاج خلايا دماغية جديدة . اهتم بدماغك و اهتم بتمرينها فيمكنك ممارسة بعض الألعاب كالسودوكو أو تركيب الصور أو مثلاً تعلم لغة جديدة أو على الأقل محاولة حفظ 5 أرقام سيارات يومياً وتذكرها لاحقاً أثناء سيرك في الشارع

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: