طلبة المدرسة العليا للمهندسين “التجهيز الريفي” بمجاز الباب يواصلون إضرابهم لليوم الثاني

طلبة المدرسة العليا للمهندسين “التجهيز الريفي” بمجاز الباب يواصلون إضرابهم لليوم الثاني

يواصل طلبة المدرسة العليا للمهندسين “التجهيز الريفي” بمجاز الباب لليوم الثاني اضرابهم العام و ذلك من اجل تحقيق مطالبهم .. و قد بدأ الطلبة اضرابهم بتحية العلم و تلاوة الفاتحة على ارواح شهداء الجيش الوطني في بن قردان
و قد انطلق صباح اليوم  7 مارس 2016 الإضراب  تحت شعار “ESIER en Grève ” و ذلك من أجل  تغيير اسم المدرسة ليصبح “المدرسة العليا للمهندسين بمجاز الباب” وذلك لما يمثله الإسم الحالي من عائق امام الطلبة عند تقدمهم لإجراء تربصات و مشاريع ختم الدراسات و كذلك الحال امام خريجي المدرسة في علاقة بسوق الشغل وخاصة في السنوات الأخيرة.


و حسب إفادات مجموعة من طلبة المدرسة، فإن سبب الإضراب يعود الى ان الاسم الجديد له تأثير على اقبال الطلبة الناجحين في المناظرة الوطنية و خاصة المتميزين منهم للمدرسة لما يبعثه الاسم الحالي من طابع سلبي فيهم.
و يؤكّد الطّلبة على أهمّيّة تغيير الإسم لرفع نسبة النجاح وهو ما من شأنه أن يرفع ترتيب المدرسة في لوائح التّوجيه وفتح مجالات الاختيار أمام الطّلبة دون اللجوء الى تسجيلهم فقط من قائمة الانتظار. فضلا عن ذلك , إسم المدرسة الحالي لا يتلائم البتّة مع الاختصاصات الموجودة فيها.


و حسب ما أكّده ممثّل الطّلبة “أسامة سوارة” ,فإنّ تصعيد الطّلبة مستمرّ إلى حين تحقيق ملفهم المطلبي.
المسؤول الاعلامي
“فراس الكلبوسي”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: