طلبة المعاهد التحضيرية ومدارس المهندسين يقررون تصعيد تحركهم لغاية الاستجابة لمطالبهم

شهدت مدارس تكوين المهندسين اسبوعا عاصفاً وثورة طلابية غير مسبوقة في تاريخ الجامعة عامة و الهندسة التونسية خاصةً و ذلك بعد قرار دمج المتكونين مهنياً في الهندسة و التي لم تمثل سوى القطرة التي أفاضت الكأس…

و قد نظم الطلبة  الخميس مسيرة  حاشدة  من كافة المدارس و من جميع الأطياف و الإختصاصات من مختلف ولايات الجمهورية  في إتجاه مقر وزارة التعليم العالي في حركة تنم عن الغضب الشديد من حالة التهميش التي وصل إليها المهندس التونسي .

هذا وقد قرر  الطلبة  التصعيد في تحركهم ومقاطعة الدروس والامتحانات إلى أجل غير مسمى إلى حين تحقيق الأهداف التالية :

-فتح تحقيق وطني و قضائي في تجاوزات منسوبة لمسؤولين

-توحيد مسالك الدخول لمرحلة تكوين المهندسين بالمناظرات الوطنية دون سواها

-الإيقاف الفوري لإسناد شهادة مهندس في المؤسسات الخاصة إلى حين فتح تحقيق في ملابسات فتح تلك المؤسسات و كراس شروط المعمول به

-تطوير مناهج التكوين الهندسي بما يتناسب مع متطلبات سوق الشغل و التطور التكنولوجي العالمي .

هذا و قد ندد الطلبة  بشدة بالتعتيم الاعلامي الممنهج والمحاولات الخبيثة لتحويل وجهة مطالبهم و التركيز على قضية التكوين المهني و التي تمثل قضية مفتعلة ومسلم في أمرها وغض الطرف على المطالب الرئيسية حسب تعبيرهم

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: