عائلات فلسطينية تتناول “الإفطار” على شاطئ البحر هربًا من “العَتمة” والحرّ

في مشهد غير مسبوق في الأعوام الماضية, تكتظ الشواطئ الفلسطينية  قُبيل أذان المغرب لهذه السنة بالعائلات التي تقصده لتناول طعام الإفطار، هربًا من العتمة والحرّ ، وبحثًا عن الراحة النفسية التي يبعثها تلاطم أمواجه، ونسيمه الذي يتسلل إلى الأعماق.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: