عائلة ” أبو قصي” تطلب من نوفل الورتاني الاعتذار من التونسيين مؤكدين مقاضاته

في تصريح لصحيفة التونسية في عددها الصادر اليوم الخميس 20 مارس 2014، قالت والدة أبو قصي انه لم تتمّ مداهمة منزلها من قبل قوات الامن بل انها سلمت إبنها إلى المصالح الامنية مع جواز سفره، مضيفة انه لم يتغيب أبدا عن عمله.

و من جهته، أكد والد المكنّى بأبي قصي انه تم التغرير بإبنه للتصوير معه، مبينا انه لم يكن تلقائيا خاصة ان مداركه العقلية لا تخول له الإفصاح بكل ما تحدث عنه في البرنامج.

كما أفاد إبن خالة أبو قصي انه يحب الظهور في الإعلام، اما شقيق أبو قصي فأفاد بأّن أخاه منطو على نفسه و منعزل و يعاني من مشاكل نفسية و متقوقع على ذاته منذ الصغر و يتصفح كثيرا الأنترنات إلى درجة أنه أصبح إنسانا آليا، على حدّ تعبيره.

كما أفادت والدة المعني أن إبنها مغرم بمشاهدة مقاطع الفيديو للحرب الدائرة في سوريا التي تبث على الأنترنيت.

و طالب شقيق أبو قصي نوفل الورتاني بالاعتذار من التونسيين، مشددا على أنهم سيتتبعون الورتاني قضائيا حيث قال :” سنأخذ حقنا عن طريق العدالة”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: