وتشير بيانات رسمية إلى أن أكثر من ثلث سكان المغرب البالغ عددهم 34  مليون نسمة أميون وهو واحد من أعلى المعدلات في شمال أفريقيا. والمعدل أعلى بين النساء حيث تصل النسبة إلى 41 في المئة.

وأعلنت مؤسسة تحدي الألفية، وهي وكالة مساعدات أجنبية تابعة للحكومة الأميركية، خلال زيارة أوباما تخصيص100  مليون دولار لإنفاقها على 100 ألف طالب مغربي سيكون نصفهم من الفتيات.

وكثفت ميشيل أوباما حملتها لتعليم الفتيات بعد أن خطفت جماعة بوكو حرام المتشددة 276  فتاة من مدرستهن في نيجيريا عام 2014.

[ads2]