عاجل: الداخلية التونسية تعلن مساندتها لإحتجاجات الآهالي في القصرين

[ads2]

أكّد المكلف بالاعلام في وزارة الداخلية وليد الوقيني أنّ مطالب الأهالي في القصرين مشروعة وأنّه لا نية لوزارة الداخلية بقمع الوقفات الاحتجاجية والمسيرات، مضيفا أنّ الوحدات الأمنية بصدد حماية الاحتجاجات السلمية في الجهة حتى يصل صوت الأهالي للمسؤولين.

وأفاد الوقيني في برنامج ميدي شو اليوم على إذاعة موزاييك الأربعاء 20 جانفي 2016 بأنّ النقابيين والمجتمع المدني في القصرين يشهد بأنّ التصرف الأمني في الجهة كان بأقصى درجات ضبط النفس، نافيا الاستعمال المفرط للغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين، متابعا قوله ”من حق المواطنين التعبير عن مطالبهم بصورة سلمية”.

وأشار إلى وجود محاولات لتشويه التحركات الاحتجاجية، مشدّدا على أنّ وزارة الداخلية ستتصدى لهذه المحاولات. وأكّد أنّ الأطراف الإرهابية تعمل على توسيع الهوة بين الأمني والمواطن، داعيا الى الحذر من اندساس ارهابيين بين المحتجين متابعا ”جميعنا تونسيون ومطالبون بحماية البلاد”.

وفي السياق ذاته، أكّد الوقيني تخوّف وزارة الداخلية من استغلال الإرهابيين للوضع في القصرين ما استدعى الوحدات الأمنية لتكثيف مراقبة مداخل المدن لان المجموعات الإرهابية ستحاول التسلّل من الجبال لوسط المدينة، في المقابل أشار إلى عدم تخوّف الوزارة من اتساع رقعة الاحتجاجات لانّ مطالب المحتجين مشروعة، حسب قوله.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: