عاجل: الهيئة الوطنية لمساندة الصحفي ماهر زيد تصدر بيانا حول وضعيته

أصدرت الهيئة الوطنية لمساندة الصحفي ماهر زيد بيانا تحصل الصدلا على نسخة منه جاء فيه:

 

 تونس في 03 ديسمبر 2013 بيان تتابع الهيئة الوطنية لمساندة الصحفي ماهر زيد بقلق وضع الصحفي الاستقصائي الأول في تونس، الذي يحاكم بقانون الإرهاب، وإذ تستنكر الهيئة الصمت الحقوقي والنقابي المريب لمختلف الهياكل الحقوقية والنقابية المعنية خاصة بعد اتصال أعضاء من الهيئة بالكثير من هذه الهياكل لمتابعة قضية زيد. ونعتبر أن إيقاف الصحفي في مرحلة أولى، ثم رفض مطلب الإفراج الذي تقدمت به هيئة الدفاع بعد ذلك، فيه دلالات واضحة على أن القضية نسجت بعض فصولها خارج أروقة المحاكم وأن جهات نافذة أزعجها العمل الذي يقوم به زيد فتدخلت في مسار القضية. وتندد الهيئة بسلسلة الأكاذيب التي روجتها بعض وسائل الإعلام حول القضية في مقدمتها الإدعاء بأنه ليس صحفيا رغم كشفنا لوثائق رسمية تثبت أنه معتمد من هياكل مهنية دولية وأن زيد هو أحد الصحفيين الأبرز الذين بحثوا في القضايا الأشد تعقيدا بعد الثورة. كما تستغرب هيئة المساندة تغييبها المقصود عن كل البرامج التي تحدثت عن قضية الصحفي واكتفائها باستدعاء خصومه دون حتى استدعاء أحد محاميه على الأقل. وتدعو الهيئة الإعلاميين الشرفاء إلى الوقوف إلى جانب الصحفي ماهر زيد لأن قضيته هي قضية كل صحفي تونسي باحث عن الحقيقة بمنأى عن التجاذبات السياسية في البلاد. وتذكر الهيئة أنها تقف إلى جانب كل النشطاء الحقوقيين وشباب الثورة الذي يتم اعتقاله تباعا في عملية ممنهجة، وتدعو كل المسؤولين إلى وقف هذه المهازل التي تنحرف بالثورة إلى المجهول. عن الهيئة الوطنية لمساندة الصحفي ماهر زيد الناطق الرسمي: محسن الكعبي

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: