عاجل: ترحيل الـ7 الفلسطينيين المحتجزين بالوردية للقطر الجزائري

 أعلن راشد الخياري، مدير موقع الصدى، بعد لقائه بوزير وزير الداخلية لطفي بن جدّو ، أنّه قد تمّ ترحيل الـفلسطينيين السبع المحتجزين للجزائر.
هذا و قال الخياري أنّه كان بمعيّة النائب رفيق التليلي و المحامية لبنى العباسي و الناشطة إيمان الرياحي ضمن وفد، التقى بوزير الداخلية لطفي بن جدو، و ذلك للتفاوض حول ضرورة اطلاق سراح الفلسطينيين السبع المحتجزين ظلما بمركز الايقاف بالوردية و وجوب مراعاة حالتهم العاجلة و الحسّاسة.
و من جهته اتّصل وزير الداخلية بالمشرفين على هاته القضية و أكّد للوفد أنّه تمّ ترحيل المحتجزين للتراب الجزائري مؤكّدا أن الجزائر وفّرت لهم الإقامة. هذا و قال بن جدّو أنّ السفير الفلسطيني كان رافضا لاستقبال ابناء وطنه في تونس.
و هذا و جاء نصّ ما كتبه راشد الخياري كما يلي :
” كنا قبل قليل في وفد بخصوص قضية إخواننا الفلسطينيين المحتجزين بالوردية و تمكنا من لقاء وزير الداخلية لطفي بن جدو و أبلغناه ضرورة إيجاد حل لهذه القضية العاجلة و شرحنا له حالتهم بكل تفاصيل هذه المعاناة و على الفور إتصل الوزير بالمسؤولين على هذه القضية في إدارة الحدود و الأجانب ليتأكد أنه وقع ترحيل ال7 البقية من إخوتنا الفلسطينيين للجزائر اليوم وأضاف لنا أن الجزائر وفرت لهم الإقامة كما أعلمنا أن السفير الفلسطيني كان رافضا لإستقبالهم في تونس… يعلم الله أننا ما ادخرنا جهدا في هذه القضية و يشهد الله أني أبلغت الوزير بكل تفاصيل هذه المأساة و أعتذر للشعب التونسي إن قصرنا في نصرة إخوتنا كما كان معنا في هذا اللقاء النائب رفيق التليلي و المحامية لبنى العباسي و الناشطة إيمان الرياحي”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: