عاجل..سمير الوافي يؤكد: حسين العباسي أرغم الغنوشي على التوقيع مرّة أخرى في الكواليس دون شروط

اكّد الإعلامي التونسي سمير الوافي عبر صفحته الرّسمية على موقع التواصل الإجتماعي ”فيسبوك” أن العباسي ومعه الرّباعي قاموا بإرغام رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي على التوقيع مرة أخرى على الإتفاق دون شروط وكتب سمير الوافي ما يلي :
حاول الشيخ راشد الغنوشي فعلا أن يحصن امضائه على خارطة طريق الحوار الوطني بجملة اعتراضية تحفظية كتبها بخط يده…لا تقيد حزبه بشروط الرباعي ولا تلزمه بتطبيق الخريطة المحددة…وقد شوهد في فيديو مصور يكتب ذلك قبل أن يمضي حتى يخفف قيود خريطة الطريق ويترك لحزبه منفذا للتنصل منها عندما يقتضي الأمر ذلك…وذهب في ظن البعض أن الشيخ راشد نجح في تخفيف أعباء الامضاء على حزبه… لكن ما حدث في الكواليس بعد ذلك لم تسجله الكاميرا ولم يكن كما يظن البعض…فقد استدعي الشيخ راشد الى جلسة خاصة خلف الأضواء مع حسين العباسي وبعض أعضاء الرباعية…حيث تم الضغط عليه والنقاش معه واقناعه حتى أذعن واستجاب وأمضى من جديد على نسخة اخرى من نفس الوثيقة بدون تحفظ ولا أي جملة اعتراضية…وبالتالي فان النهضة أمضت على خريطة الطريق بدون تحفظ وصارت ملزمة بتنفيذها… لكن الازعاج سيأتي من حزب المؤتمر الذي رفض الامضاء…وظل وفيا لخطه واتجاهه وعنيدا في عدم الاستجابة لشروط خريطة الطريق…واعتبرها ابتزازا بل وانقلابا ناعما ومتنكرا على الشرعية…ولا يجب التهوين من وزن هذا الحزب داخل التوافق ودوره في مصير الحوار الوطني…فهو حزب الرئيس وللرئاسة وزن واعتبار ودور مصيري في منح المفتاح لأي حكومة قادمة…ويمكن أن يعطل ويزعج ويؤثر…وقد يصدر المؤتمر موقفا أقوى بعد اجتماع مكتبه عشية اليوم…حتى تجاه شريكه النهضة الذي يعتبره قد خذله بالامضاء على الخريطة منفردا..

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: