عاجل: قضية استعجالية ضدّ المقهى الذي “دشّنه” 5 وزراء و المالكة “الأصلية” تكشف المستور و تفضح..

[ads2]

ذكرت جريدة أخبار الجمهورية أنّه تقرر رفع قضية تجارية استعجالية ضد القيادي بنداء تونس قاسم مخلوف صاحب المقهى الفخم “لمدينة”، الذي تم افتتاحه يوم امس بالبحيرة بحضور 5 وزراء و3 مستشارين وسياسيين ومثقفين.  

 وفي اتصال حصري بوكيلة شركة عيون غرناطة السيدة آمال خنكاش وهي مالكة الأصل التجاري المتمثل في المقهى المذكور، أكدت لنا انّ قاسم مخلوف عمد إلى تغيير الاسم التجاري للمقهى من “عيون غرناطة” الى “لمدينة” دون استشارتها. وهو ما يعني قيامه بمخالفة بنود عقد “الوكالة الحرة” الذي وقّعه سابقا قبل عملية “الكراء” والذي ينص على عدم تغيير الاسم التجاري الأصلي.

[ads2]

 وفي ذات السياق أفادتنا محدثتنا وهي زوجة المحامي حسن الذيب، انه ونتيجة لهذه المخالفة سوف ترفع يوم الاثنين القادم قضية إستعجالية في رفع الاسم الجديد الذي حمله المقهى “لمدينة” وإعادة الاسم الأصلي “عيون غرناطة”، مشيرة إلى انه وفي حال لم يتم الموافقة على تغيير الاسم  فسوف ترفع قضية أخرى في فسخ العقد لمخالفة الشرط المتمثل في تعمد قاسم مخلوف تغيير اسم الأصل التجاري موضوع الكراء دون موافقة المالك.

[ads1]

 من ناحية أخرى أكدت لنا السيدة خنكاش انّه تم إعلام مكتري المقهى المذكور قبل يوم فقط من الافتتاح بضرورة إزالة العلامة الاشهارية “لمدينة” أو الإبقاء عليها في شكل ثانوي إلى جانب الاسم التجاري الأصلي “عيون غرناطة” فوافق على ذلك لكنهم تفاجؤوا يوم الافتتاح عكس ما تم الاتفاق عليه جملة وتفصيلا وفق تعبيرها.

 هذا ونذكر انه تم مساء الجمعة افتتاح المقهى المذكور بجهة البحيرة وذلك بحضور5 وزراء من حزب نداء تونس نذكر منهم وزيرة السياحة سلمى اللومي والناطق الرسمي بإسم الحكومة خالد شوكات ووزير المالية سليم شاكر ووزير التربية ناجي جلول ووزير الصحة سعيد العايدي ووزير النقل أنيس غديرة ورئيس حزب النداء حافظ قائد السبسي.

 وأظهر فيديو تسجيلي نقلته إذاعة موزاييك أجواء افتتاح المطعم التي قال فيها حافظ قائد السبسي إن المطعم على ملك قاسم مخلوف الأمين العام الوطني المكلف بالشباب في نداء تونس وأحد أعضاء الهيئة السياسية للحزب.

[ads1]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: