عاجل/كييف: رئيس البرلمان يقدم استقالته تزامنا مع اختفاء رئيس البلاد والداخلية تعلن دعمها للمتظاهرين

أعلنت وزارة الداخلية الأوكرانية في بيان لها اليوم انها تشارك المتظاهرين رغبتهم في التغيير.

و يأتي هذا البيان تزامنا مع اختفاء الرئيس الأوكراني، حيث قالت السلطات الأوكرانية أنّهم يجهلون مكان تواجده.

ومن جانبه أعلن مسؤول في مطار خاركوف أن الطائرة الرئاسية لم تهبط في المطار.

وقال حزب “الوطن”: إن عدم معرفة مكان رئيس البلاد ورئيس الوزراء يجعل البرلمان السلطة الوحيدة في أوكرانيا”

ومن جهتهما  قدم رئيس البرلمان الاوكراني  فلاديمير ريباك  ونائبه الأول  إيغور كاليتنيك استقالتهما

وقال النائب عن كتلة “الوطن” ألكسندر تورتشينوف إن معظم القائمين بمهام الوزراء في الحكومة الأوكرانية غادروا أماكن عملهم إلى وجهة غير معروفة. وأضاف أن البرلمان الأوكراني لا يزال الهيئة الحكومية الشرعية الوحيدة في البلاد، مشيرا إلى أن البرلمان في مثل هذه الظروف يجب أن “يتحمل المسؤولية عن الوضع”. كما اقتراح تعيين قائما بمهام رئيس الوزراء ووزير الداخلية.

ومن جهته اقترح زعيم حزب الوطن ياتسينيوك  على البرلمان الأوكراني التصويت على إقالة فورية للرئيس يانوكوفيتش

وبدورها أفادت “القناة الخامسة” التلفزيونية بأن المقر الرئاسي “ميجيغوري” الواقع قرب العاصمة كييف فتح اليوم أبوابه أمام الزوار. وأظهرت القناة كيف دخل عدد من مراسليها بحرية إلى المقر برفقة الحراس.

ونقل الصحفيون عن الحراس أنهم لا يعرفون مكان يانوكوفيتش حاليا، مضيفين أن كل الراغبين يستطيعون الدخول، ولكن من دون المساس بموجودات المقر.

الصدى + وكالات

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: