عاجل: منع ماهر زيد من نشر تحقيقه حول واقعة سيدي علي بن عون بموجب قانون الإرهاب

أكد الصحفي ماهر زيد عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك” عن منعه رسميا من نشر تحقيقه المرتقب حول قضية سيدي علي بن عون حيث أضاف :

“لقد كانت النيابة العمومية جد واضحة و صريحة معي اليوم في ما أعتزم كتابته حول قضية علي بن عون . فقد أُتهمت بعدم إشعار السلطات في موضوع الحال و ذلك لكوني صرحت بأني سأنشر تفصيلا لما حدث ، و ذلك وفق الفصل 22 من قانون مكافحة الإرهاب الذي يفرض على كل من تبلغه معلومة في قضية ارهابية أن يسارع بإبلاغ السلط و عدم الإحتفاظ بالمعلومة . و عليه فإن خوضي في هذه القضية بإضافة أي جديد فإنه يُعتبر مخالفة للقانون المذكور و هو ما يستوجب عقوبة سجنية. لقد ظل قاضي التحقيق يعيد علي و الاساتذة الذين رافعوا عني تشغيل حلقة كلام الناس لقناة التونسية مرارا و تكرارا بحثا عن كلمة واحدة تدينني بالاحتفاظ بمعطيات لا تتحوز عليها النيابة نفسها . و بالرغم من ذلك فقد حافظ قاضي التحقيق على التهم المذكورة التي وُجهت إلي و هو ما يعني صراحة أن أي نشر مني لحقيقة تُعتبر جديدة في قضية بن عون يترتب عنها إيقافي مباشرة . إنه قانون مكافحة الإرهاب و ما أدراك ما مكافحة الإرهاب ، إما أن تخرس و تصفق و إلا فإنك مع الإرهاب.”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: