عاصفة الحزم تدمّر أرتالا للحوثيين قرب عدن واللّجان الشعبية تخوض معارك ضدّهم في الضالع

استهدفت عاصفة الحزم، اليوم الاثنين، أرتالا تابعة لجماعة الحوثي من الجو و البحر على مشارف مدينة عدن جنوبي اليمن، في حين قتل عشرات في مواجهات دامية بالضالع بين مسلحي اللجان الشعبية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي و ميليشيا الحوثي متمردة.

و أفاد شهود عيان بأن سفنا قصفت قوات موالية لجماعة الحوثي و للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح أثناء تقدمها نحو عدن. و تعدّ هذه المرة الأولى التي يتم الإعلان فيها عن تدخل سفن ضمن عملية “عاصفة الحزم” لوقف زحف الحوثيين نحو عدن.

و قال مسؤول يمني في عدن، إن طائرات مشاركة في هذه الحملة الجوية للتحالف العربي قصفت اليوم المدخل الشرقي لمدينة عدن.

و قالت مصادر صحفية إن قوات موالية لصالح و مسلحين من جماعة الحوثي تقدمت من محافظة أبين شرقا إلى عدن، و باتت على مسافة تقل عن ثلاثين كيلومترا منها، في حين تتقدم قوات أخرى من لحج التي تقع شمال عدن.

و يحاول مسلّحو الحوثي و صالح دخول عدن لدعم الوحدات العسكرية التابعة لها، و التي لا تزال تسيطر على بعض المواقع داخل المدينة.

من جهتها، طردت اللجان الشعبية، في الأيام القليلة الماضية، قوات متحالفة مع الحوثيين من بعض المعسكرات، و من أجزاء من مطار عدن، لكن الاشتباكات بين الطرفين لا تزال مستمرة في بعض المناطق بالمدينة.

و وفقا لمسؤول يمني، فإن الاشتباكات في اليومين الماضيين أوقعت ما لا يقل عن 60 قتيلا و أكثر من 400 جريح. و قال مسؤولون يمنيون موالون للرئيس هادي إن ضربات تحالف عاصفة الحزم أبطأت زحف الحوثيين و حلفائهم نحو عدن.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: