عاصفة الحزم تصيب “الكيان الصهيوني” بالذعر

ذكرت صحف عبرية، أن هناك حالة من الترقب على المستوى الرسمي في الكيان الصهيوني، إزاء تطورات الأوضاع في اليمن، وأن “ثمة مخاوف من تأثير العمليات العسكرية علىاقتصاد الكيان المحتلّ، و بخاصة فيما يتعلق بالتوتر في مضيق باب المندب، الذي يربط بين المحيط الهندي وبين البحر الأحمر، و الذي يشكل ممر الملاحة الرئيسي للحركة الوافدة من وإلى ميناء إيلات والمناطق السياحية”.

وأعرب تقرير نشره الموقع الإلكتروني لصحيفة معاريف عن مخاوف من تأثر حركة التجارة والسياحة عبر ميناء إيلات البحري، والذي يعتبر مركزا حيويا للحركة التجارية في الكيان الصهيوني، وبخاصة تلك المتعلقة بالتصدير أو الاستيراد من وإلى الشرق الأدنى، فضلا عن التأثير السلبي على مستودعات ومخزون النفط التابع لشركة “إيلات – عسقلان”، التي تستوعب الناقلات التي تفرغ حمولاتها من النفط الخام هناك.

ولفت التقرير إلى أن “السنوات الأخيرة شهدت أنشطة متزايدة لسلاح البحرية و الجو لدى الكيان الصهيوني في مناطق البحر الأحمر والمحيط الهندي، وتم نشر صور لغواصة تابعة للمحتلّ تمر في قناة السويس في طريقها إلى المحيط الهندي”، في تلميح إلى أن تلك الأنشطة لن يمكنها أن تستمر الآن، بعد الأنباء عن سيطرة قوات البحرية المصرية على منطقة مضيق باب المندب بحسب التقارير.

المصدر : مفكرة الإسلام

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: