عاصفة الحزم تقصف قاعدة الديلمي و مواقع أخرى لميليشيات الحوثي

شنّت طائرات عملية “عاصفة الحزم” عدّة غارات، في الساعات القليلة الماضية، قصفت خلالها أهدافا في قاعدة الديلمي العسكرية بالعاصمة اليمنية صنعاء، بينما أكد الناطق باسم العملية أحمد العسيري أن الغارات شملت تدمير الصواريخ البالستية و وسائل الدفاعات الجوية وجميع مراكز الاتصال لدى جماعة الحوثي.

و ذكرت مصادر يمنية أن طائرات عاصفة الحزم استهدفت بعد منتصف الليل مقر اللواء العاشر-طيران الذي يحتوي على سربين من طائرات ميغ-29 في قاعدة الديلمي بصنعاء، كما أكد المصدر أن الطائرات استهدفت أيضا محطة الوقود التي تزود الطيران الحربي في القاعدة.

وحسب وكالة الأنباء الألمانية، استهدف القصف مساء السبت مقر قيادة الحرس الجمهوري (قوات الاحتياط حالياً) الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في حي السواد (جنوب صنعاء)، حيث ترددت أنباء عن سقوط قتلى وجرحى من الجنود الموجودين في المقر.

واستهدف القصف أيضا مخازن السلاح بجبل كهلان في محافظة صعدة (شمال البلاد)، وقال شهود عيان إن الغارات دمرت محطة للطاقة، بينما ذكر مدير السجن فيها أن أكثر من أربعمائة سجين تمكنوا من الهرب بعد قصف أصاب السجن.
وذكرت مصادر محلية أن طائرات التحالف شنت غارات على مواقع عسكرية للحوثيين في الحديدة (غرب البلاد) واستهدفت كتيبة للدفاع الجوي، كما شمل القصف معسكر الصمع في أرحب شمال صنعاء، و اللواء 63 حرس جمهوري الواقع على أطراف العاصمة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: