عباس يجلس على مقعد الرؤساء لأول مرة في الأمم المتحدة ويلقى كلمة اليوم

يستقبل الرئيس محمود عباس ويعامل اليوم في الجمعية العامة للأمم المتحدة وفق بروتوكول رؤساء الدول وذلك للمرة الأولى بعد حصول فلسطين على مكانة دولة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة.

وقال مجدي الخالدي، المستشار الدبلوماسي للرئيس، في تصريح لـصحيفة “الأيام”، “اليوم، سيلقي كلمته وسيتم تقديمه على انه رئيس دولة فلسطين المعترف بها من الأمم المتحدة والتي رفعت مكانتها الى دولة مراقبة، وبالتالي ستتم معاملة الرئيس وفق بروتوكول رؤساء الدول بما في ذلك استقباله من قبل رئيس دورة الجمعية العمومية للأمم المتحدة وجلوسه على مقعد الرؤساء قبل إلقاء كلمة دولة فلسطين أمام الجمعية العامة”.

وللمرة الأولى في تاريخ القضية الفلسطينية فإنه سيتم التعامل مع فلسطين في الجمعية العامة باسم (دولة فلسطين) وهو الاسم الذي سيتم وضعه للتعريف بالوفد الفلسطيني في داخل القاعة.

واعتبر الخالدي ذلك بمثابة “تطور يتبع رفع مكانة فلسطين كدولة في الأمم المتحدة”، وقال، “قد يرى البعض ان هذه المسائل بسيطة، الا أنها رمزيات بروتوكولية في غاية الأهمية”.

ومن المقرر ان يلقي الرئيس عباس اليوم كلمة فلسطين أمام الجمعية العامة وهي كلمة مهمة وشاملة.

وقال الخالدي، “في كلمته سيقدم الرئيس الشكر لمناسبة رفع مكانة دولة فلسطين الى دولة مراقب غير عضو في الأمم المتحدة وسيؤكد الثوابت الفلسطينية وسيطالب العالم بالعمل من اجل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي الذي استمر طويلاً وسيؤكد التزام دولة فلسطين التسوية والأمن والاستقرار في المنطقة”.

وأضاف، “سيشكر الرئيس الإدارة الأميركية على جهودها في إعادة المفاوضات وسيؤكد سعي دولة فلسطين لاستكمال برنامجها في بناء مؤسسات الدولة والالتزام بسيادة القانون وقواعد الشفافية”.

وتابع الخالدي، “سيطالب الرئيس المجتمع الدولي بضرورة إنهاء معاناة اللاجئين الفلسطينيين وإطلاق سراح الأسرى وسيؤكد ان الاستيطان غير شرعي وان القدس الشرقية هي عاصمة الدولة الفلسطينية وان على إسرائيل ان تتخلى عن سياساتها الحالية وان تقبل حل الدولتين على أساس حدود ١٩٦٧”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: