عباس يقر من جدة بتعاونه الأمني مع الصهاينة ويعد بعدم السماح بانتفاضة أخرى وحماس تندد

أقر الرئيس الفلسطيني المنتهية ولايته محمود عباس الأربعاء 18 جوان 2014 بالتعاون الأمني مع الصهاينة وذلك على هامش اجتماع لمنظمة التعاون الإسلامي المنعقد في جدة
وقال عباس أمام وزراء خارجية دول منظمة التعاون الاسلامي في هذا الشأن : “من مصلحتنا أن يكون هناك تنسيق أمني مع إسرائيل لحمايتنا، أقول بكل صراحة لن نعود إلى انتفاضة أخرى تدمرنا كما حدث في الانتفاضة الثانية”. معتبرا أن “التنسيق الأمني مع إسرائيل ليس معيبا”.

هذا وقد نددت حركة حماس بشدة بتصريحات محمود عباس وقال المتحدث باسمها  في غزة سامي أبو زهري في بيان أن “تصريحات الرئيس عباس حول التنسيق الأمني غير مبررة وضارة بالمصالحة الفلسطينية وهي مخالفة لاتفاق القاهرة وللإجماع الوطني الفلسطيني”.

وأضاف أبو زهري “ان هذه التصريحات تمثل إساءة إلى نفسيات آلاف  الأسرى الفلسطينيين الذين يتعرضون للموت البطيء في سجون الاحتلال”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: