الرحوي و الهمامي

عبد الجبار المدوري: تصريحات الرحوي المهاجمة لحمة الهمامي تساهم في إضعاف الجبهة و إرباكها

عبد الجبار المدوري: تصريحات الرحوي المهاجمة لحمة الهمامي تساهم في إضعاف الجبهة و إرباكها

تعليقا على تصريحات القيادي بالجبهة الشعبية المنجي الرحوي والتي قال فيها إن حمة الهمامي أصبح غير مقنع ورصيده أصبح ضعيفا وهو في حاجة إلى الراحة والتجديد وتقديم أشخاص آخرين قادرين على تقديم الإضافة، اعتبر القيادي عبد الجبار المدوري أن الرحوي قدم خدمة مجانية لأعداء الجبهة الشعبية.

وذكر المدوري ما يلي:

“من حق المنجي الرحوي ومن حق أي مناضل من مناضلي الجبهة أن يعبر عن آرائه بحرية بما في ذلك الآراء التي تتعارض مع المواقف الرسمية للجبهة. فالجبهة ليست جماعة منغلقة لا تقبل النقد والنقاش.
نحن نعرف أن المواقف التي عبّر عنها المنجي الرحوي في علاقة بالموقف من الحكومة أو في علاقة بالخطاب الإعلامي الذي تتوخاه الجبهة هي مسائل تم طرحها عديد المرات داخل الجبهة وتم حسمها ديمقراطيا ووقع الاتفاق حول الموقف الأغلبي الواجب التقيد به أمام الرأي العام حتى لا تصبح الجبهة جبهات والموقف مواقف وتفقد الجبهة وزنها السياسي ومصداقيتها أمام القوى السياسية الأخرى.
إذن فالقضية ليست قضية رفض للرأي المخالف داخل الجبهة بل هي قضية تسيب وعدم انضباط للحد الأدنى من قواعد التنظيم السياسي والأخطر من ذلك أن المواقف التي عبر عنها منجي الرحوي هي مواقف تصل أحيانا إلى ضرب الأسس الكبرى التي انبنت عليها الجبهة.
أخيرا هل أن المواقف التي عبر عنها المنجي الرحوي للإعلام والناقدة للمواقف الرسمية للجبهة ستساهم في إشعاع الجبهة وتوحيدها أم في إضعافها وإرباكها؟
المنجي الرحوي في اعتقادي فشل في استغلال إشعاعه الإعلامي وتوظيفه لصالح الجبهة وسقط في وهم الزعاماتية وبريق الإعلام المخادع وقدم خدمة مجانية لأعداء الجبهة”.

أخبار الجمهورية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: