عبد المجيد الزار يعلن عن انخفاض في أسعار الأضاحي تزامنا مع ثبوت إصابة الخرفان بالطاعون

[ads2]
أكد رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري « عبد المجيد الزار » في تصريح للإذاعة الوطنية يوم الأحد 14 أوت 2016، أن أسعار الأضاحي ستسجل انخفاضا هذا العام خاصة مع وفرة المنتوج وامكانية عزوف المواطنين عن اقتناء أضحية العيد بسبب تزامنه مع العودة المدرسية.

وبين « الزار » أن عدد الأضاحي خلال السنة الجارية يفوق معدل الاستهلاك مما يطرح إشكالية كيفية التصرف في الكميات المتبقية.

هذا ويأتي  اعلان الزار عن انخفاض أسعار الأضاحي تزامنا مع معلومات عن إصابة الخرفان بالطاعون

وقد نفت وزارة الفلاحة في الأول إصابة الخرفان بالطاعون وقالت في بيان بتاريخ 8 أوت الجاري: « تبعا لما تم تداوله في وسائل الإعلام عن اشتباه في ظهور علامات مرض الطاعون ونفوق بعض الخرفان (لم تتجاوز أعمارهم الأربعة أشهر) بضيعة منطقة الزعرور من معتمدية تينجة، نفيدكم أنه منذ إعلام وزارة الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري التي أرسلت فريق عن المصالح البيطرية بالجهة، الذي تنقل على عين المكان وعاين القطيع وقام باستقصاء وبائي Enquête épidémiologique تبين على إثره عدم وجود المرض في القطعان المجاورة وأنها حالة معزولة”.

و أضاف البيان : ” هذا، وقد تم أخذ عينات من الدم écouvillonnage ومن الإفرازات وتم إرسالها للمعهد الوطني للبحوث البيطرية للقيام بالتحاليل اللازمة وتشخيص المرض.

وعادت وزارة الفلاحة لتؤكد  في بيان الأربعاء 10 أوت الجاري أن التحاليل التي قام بها المعهد الوطني للبحوث البيطرية لعينات من الدم écouvillonnage ومن إفرازات بعض الخرفان التي نفقت نهاية الأسبوع الفارط بولاية بنزرت، أثبتت أن الخرفان  تعرضت فعلا  للإصابة بمرض الطاعون و شخصت هذا المرض الذي يدعى « طاعون المجترات الصغرى » .

و أضافت الوزارة ” طبقا للتحاليل ، فإنه تم تسجيل نفوق 19 خروف ضمن قطيع يعد 200 وحدة أنثوية بمنطقة زعرور تينجة بولاية بنزرت مع العلم أن الخرفان المصابة لم تتجاوز أعمارها الأربعة أشهر.

وحسب المصالح البيطرية تتمثل أعراض هذا المرض في إشكاليات في التنفس لدى الخرفان المصابة.
كما أثبتت التحاليل بوجود بؤرتين بولاية أريانة تأكد فيها وجود هذا المرض حيث تم تسجيل 6 حالات تدخلت على إثرها و في الإبان المصالح الجهوية لاحتواء الوضع و أخذ التدابير اللازمة للوقاية.
في الأثناء قامت المصالح البيطرية بأخذ إجراءات الأمن الحيوي Biosécurité والمتمثلة في عزل الحيوانات المريضة عن الحيوانات السليمة و منع دخول و خروج الحيوانات من الضيعة.

هذا و  أوضح وزير الفلاحة والموارد المائية والصيد البحري سعد الصديق في تصريح  بالإذاعة الوطنية اليوم الاثنين 15 أوت  2016 أن مرض الطاعون لدى قطيع الأغنام موجود ببلادنا منذ سنة 2008، مؤكدا أن هذا المرض غير مضر وليست له أية صلة بصحة الإنسان.

ومن جهته  دعى الكاتب العام لنقابة الأئمة الفاضل بن  عاشور  لاصدار فتوى تمنع ذبح الأضاحي هذه السنة اذا ثبتت صحة اصابة الخرفان في بعض المناطق بمرض الطاعون.

واكد الفاضل بن عاشور انه إذا تبين أن اصابة الخرفان بمرض الطاعون يمثل خطرا على صحة المواطن فان يجب اصدار هذه الفتوى.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: