عبد المجيد الزار يعلن : “هناك لوبيات تتحكّم في عمليات التوريد والتهريب خاصة فيما يتعلق بالمنتوجات الفلاحية”

عبد المجيد الزار يعلن : “هناك لوبيات تتحكّم في عمليات التوريد والتهريب خاصة فيما يتعلق بالمنتوجات الفلاحية”
خلال ندوة صحفية أقيمت اليوم الثلاثاء 11 أوت 2015 , و في حديثه عن مشاكل القطاع الفلاحي في تونس أشار  عبد المجيد الزار رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة والصيد البحري إلى الضرر الذي سببه التوريد العشوائي للأضاحي على القطاع الفلاحي حيث أشار إلى أنّ القطاع يوفّر ما يفوق ال1 مليون و 600 ألف أضحية في الوقت الذي لا يتجاوز عدد الاستهلاك 900 ألف أضحية  أي ما يقارب نصف قيمة الانتاج
و في الصدد أشار الزار : ” هناك لوبيات تتحكّم في عمليات التوريد والتهريب خاصة فيما يتعلق بالمنتوجات الفلاحية المتوفرة عل ى مستوى السوق المحلية أو التي يمنع توريدها على غرار التفاح ”

هذا و قد قدّم رئيس الاتحاد التونسي للفلاحة و الصيد البحري قيمة الخسائر التي تكبدها القطاع الفلاحي جراء الجوائح الطبيعية كالفياضانات والبرد والحرائق والآفات قدرت ب 453 مليون دينار سنة 2015 .

وقد وزّع قيمة الخسائر كالآتي :  الجفاف أتلف 50% من صابة الحبوب وتسببت الفياضانات بخسائر قدرت ب31 مليون دينار لم يقع التعويض للفلاحين إلا بنحو 7 ملايين دينار أي بنسبة 22% من قيمة الخسائر
وقدرت خسائر البيوت المحمية بجهة المنستير جراء الرياح والتعويض ب2.2 مليون دينار في حين لم يتجاوز التعويض 450 ألف دينار أي نسبة 20%.
وقدرت خسائر الفلاحة بولاية القصرين جراء العواصف ب610 ألف دينار و70 مليون دينار خسائر الفلاحين بالقصرين بسبب البرد.

و اعتبر الزار خلال هذه الندوة أنّ وزارة المالية ” لا ترغب في حلّ مديونية الفلاحين” بل ” تعقد شروط و قرارات الانتفاع بقرارات مسح الديون الأاقل من 5 آلاف دينار ” .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: