معطر3

عبد الوهاب معطر : هكذا فعلها الثعلب العجوز والنهضة ستنقذ آخر مربع وطني

[ads2]

على إثر تعيين يوسف الشاهد لرئاسة حكومة الوحدة الوطنية من قبل الرئيس الباجي قايد السبسي كتب المحامي والوزير السابق عبد الوهاب معطر الآتي عبر صفحته بالفيس بوك اليوم الأربعاء 3 أوت 2016:

النهضة ستنقذ آخر مربع وطني .
و هكذا فعلها الثعلب العجوز … فرض مرشحه لتشكيل حكومة ” المناورة الوطنية ” التي ستدار في تفاصيل مكوناتها و عملها من قرطاج الذي أضحى ماسكا بتلابيب السلطات جميعها في توازي و تهميش لأحكام الدستور .
و هكذا فإن حكومة المناورة التي تابطت وثيقة قرطاج لإعلان النوايا و الخالية من برنامج عملي إجرائي ستخبط خبط عشواء و لن تنجز اي شيء كفيل بإنقاذ سفينة الوطن المترنحة .
و هكذا فإن الاحتقان الاجتماعي سيتصاعد بأطراد أمام عجز حكومة المناورة عن التقدم في الاستجابة لطلبات الشعب و خاصة في مقاومة الفساد و الفقر و بالمقابل فهي ستنفذ بدعوى التوازنات المالية ما وقع التعهد به إلى المنظمات الممولة و خاصة صندوق النقد الدولي و كذلك الى الاتحاد الأوروبي و خاصة فيما يتعلق باتفاقية التبادل الحر الشامل و المعمق ( ALECA ).
و هكذا فإن مثل هذه السياسات من المستحيل تمريرها بدون التلويح بالعصا الغليظة في وجه الشعب و ممارستها فعليا ضد الناشطين المتطاولين بعد أن تعززت صلابتها بمركزة السلطات جميعها في يد واحدة باعتبار ذلك هو الهدف المكشوف من مناورة السبسي منذ 2 جوان 2016 .( هيبة الدولة ) .
و هكذا فإن هذا التمشي اللاشعبي و اللاوطني لن ينطلق إلا متى حازت حكومة السبسي للمناورة الوطنية على ثقة مجلس نواب الشعب الذي تلعب فيه كتلة النهضة دورا حاسما فهذه الحكومة لن تقوم لها حسابيا قائمة بدون تصويت كتلة النهضة لفائدتها.
و هكذا فإن كتلة النهضة ستكون في الموعد حريصة على مصالحها و على مصالح الوطن العليا فهي تتمثل المخاطر المحدقة بالدستور و بالحريات و بتبعات استئساد المنظومة القديمة . وهي لن ترضى بهذا المنعرج الخطير الحائق بالجميع و لذلك فهي تصر إصرارا على تغيير مساره في اتجاه الوفاء لفلسفة الدستور و تغيير مقاربات و سياسات التعاطي مع قضايا الوطن وفق المطلوب من أوسع الجماهير .
و هكذا فإنها ستمتنع عن التصويت بالثقة لحكومة مطية لسلطة السبسي و ستسهم بعد ذلك في تكليف شخصية تضمن في الحد الادنى تمايزا فعليا للتوزيع الدستوري للسلطات بين القصبة و قرطاج بما هو صمام الأمان ضد الحكم الفردي و الاستبداد .
و هكذا ستثبت حركة النهضة أن سلامتها من سلامة الوطن و احترام الدستور و منع الاستبداد و ان بوصلتها ليست معدلة على خلاص الذات فقط بل إنها مسكونة اولا و أخيرا بالهم الوطني و بمنجز 14 جانفي في أدنى تجلياته.
و هكذا نحن نتوقع .. اللهم اجعله واقعا .
الاستاذ عبد الوهاب معطر. محامي و وزير سابق
في 3 أوت 2016

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: