عجز حكومة الانقلاب عن توفير حاجة المصريين من الوقود يزيد من معاناتهم اليومية

اقتصـــاد |

شهدت محافظات سوهاج والمنيا وأسوان والقليوبية و دمياط و غيرها من المحافظات المصرية، اليوم الأحد، تزاحما أمام محطات الوقود بسبب نقص في كميات السولار و بنزين 80 اللذين يعتمد عليهما غالبية مالكي السيارات في مصر، بسبب انخفاض سعريهما بالنظر إلى الأنواع الأخرى.

و تتفاقم أزمة الوقود رغم قيام حكومة الانقلاب برفع أسعار الوقود في جانفي الماضي، حيث عاد المصريون للوقوف مجددا في صفوف طويلة أمام محطات الوقود، حيث شهد الأسبوع الماضي نقصا كبيرا في كميات السولار وبنزين 80 في عدد من المحافظات، و تطور الأمر إلى الشجار والاشتباك بالأيدي من أجل الوقود في عدد من المحطات.

[ads2]

و كانت الحكومة أصدرت قرارا بتقليص دعم الوقود في جانفي الماضي، مما أدى لارتفاع سعر اللتر من السولار إلى 180 قرشا (الدولار يساوي 7.5 جنيهات)، وارتفع سعر لتر بنزين 80 إلى 180 قرشا، غير أن هذا الارتفاع لم يحل دون تكرار أزمة نقص الوقود التي عادت للظهور بعد تطبيق القرار.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: