عدنان منصر لمحسن مرزوق : “الكلينكس يلقى بعد الاستعمال مباشرة وهذا ما حلّ بك في نداء تونس”

صرّح  مستشار رئيس الجمهورية و القيادي في حزب المؤتمر من أجل الجمهورية، عدنان منصر، أن القياديين بحزب نداء تونس محسن مرزوق و عبد العزيز القطي لا يشملهما إحترامه الجدير به اليسار قائلا “أن الكلينيكس يُلقـى بعد الإستعمال مباشرة و تدوسه الأقدام إن اسعفه الحظ” .

كما قال منصر أن محسن مرزوق و عبد العزيز القطي لا يمثلان اليسار في تونس.

و هذا نص ما كتبه على صفحته الرسمية على الفايسبوك قبل ساعات من الآن :
لم يكن في ظني عندما كتبت عن التوجه نحو التخلص من اليساريين في نداء تونس ان يأتي الرد من محسن مرزوق و عبد العزيز القطي. ربما ظن الاول كما الثاني أنهما المعنيان “باليساريين”، واكبر شتيمة لليسار ان ينتسبا اليه. والحقيقة انني احترم اليسار، واعتقد انه مكون أساسي في حياتنا الوطنية منذ مائة عام، وسيظل كذلك الى أمد بعيد، ولأنني أعتقد أن اليسار جدير بالاحترام لم يخطر ببالي أبدا ان يشمل احترامي القطي ومرزوق. هل آلمكما ما كتبت؟ أم آلمكما أن الكلينكس يلقى بعد الاستعمال مباشرة وقد تدوسه الأقدام إذا لم يسعفه الحظ بالسقوط في سلة مهملات محترمة تليق “بالمقام”؟ اما الحديث عن الحياد والمؤسسة، فأتوا بغيرها، لأنه حتى المحايد الذي يملك الحد الأدنى من الوطنية والأخلاق لا يمكن أن يبخل على الكلينكس بقدميه. أهدي الكلينكس الملقاة على قارعة الطريق قدمي اليمنى، ذلك أنني أترك اليسرى لما هو أرفع مقاما، ولو بقليل !

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: