10407900_307877096064808_5940262585444153852_n

هي إمرأة، نعم هي إمرأة، وليته كان مثلها إمرأة ! (بقلم/ عدنان منصر)

ماهي الا امرأة”، نطق بذلك بالوعي وباللاوعي، وسينطق بهما كلما أعياه أمر… نعم هي امرأة، وليته كان مثلها امرأة ! هي امرأة، ولكنها فضلت أن تعيش طريدة في المنافي عندما كان يقتات هو على موائد اللئام. هي امرأة، وكثير من الرجولة ملك يمين النساء. هي امرأة أنجبت وربت وكتبت وحاضرت، وهو رجل، أنجب وأثرى، ولا أظنه نجح في غير ذلك. هي امرأة ترأست المجلس الذي منح التونسيين دستورا يفاخرون به الأمم، وهو رجل، داس على الدستور حتى بقي في أقدامه أثر من حبره وصفحاته. هي امرأة قدمت ما استطاعت من أجل حماية حق التونسيين في اختيار من يحكمهم، وهو رجل ترأس مجلسا للئام ولمن شابههم، ولم يردعه أنه انتصب فوق رقاب التونسيين رغم أنفهم. هي امرأة لم تسجن أحدا ولم تعذب أحدا، وهو رجل الهراوة والعجرفة. هي تشبه كل الناس نساء ورجالا، وهو لا يشبه منهم أحدا. هي امرأة أنجبت وربت وحاضرت وكتبت، وهو رجل أنجب وأثرى. هي امرأة، نعم هي امرأة، وليته كان مثلها امرأة !!!

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: